الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجزائر : الإخوان هل يخرجون من التحالف الرئاسي ؟

الجزائر : الإخوان هل يخرجون من التحالف الرئاسي ؟

 عقد مجلس الشورى لحركة مجتمع السلم الجزائرية المحسوبة على حركة الإخوان المسلمين وأحد أعضاء التحالف الرئاسى اجتماعًا اليوم الجمعة بالعاصمة.
وانصب الاجتماع على دراسة مسألة بقاء أو انسحاب الحركة من التحالف الرئاسي، الذي يضم إلى جانب الحركة حزب جبهة التحرير الوطني ذات الأغلبية فى البرلمان والحكومة والتجمع الوطنى الديمقراطى.
وقال محمد جمعة مسئول الإعلام لحركة مجتمع السلم الجزائرية: “المجلس سوف يتخذ خلال اجتماعه الذى يستمر يومين الموقف المناسب بشأن هذه المسألة”.
وأضاف أن ما تتداوله الصحف بخصوص وجود أغلبية بمجلس الشورى تطالب بالانسحاب من التحالف هى قراءات صحفية فقط.
وأردف جمعة: “يوجد داخل مجلس الشورى للحركة اتجاهان أحدهما يطالب بالانسحاب، والآخر بالبقاء.. ولا يمكن فى الوقت الراهن معرفة رأى الأغلبية إلا بعد اجتماع المجلس ومناقشة هذا البند الذى يدخل فى إطار مناقشة السياسية العامة”.
يشار إلى أن عبد الرزاق مقرى، نائب رئيس حركة مجتمع السلم، طالب مؤخرًا بالانسحاب من التحالف، احتجاجًا على تورط شريكه فى التحالف جبهة التحرير والتجمع الوطنى الديمقراطى فى إفراغ الإصلاحات من محتواها، واعتبر مطلبه هذا شرعيا وفقا لما قررته مؤسسات الحركة فى وقت سابق.
جدير بالذكر أن الحركة طالبت مؤخرًا الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة بتحمل مسئولياته إزاء الإصلاحات السياسية التى وعد بها الجزائريين فى إبريل الماضى.
وقال بيان صادر عن مكتب الحركة: “ضعف التعاطى مع نتائج المشاورات (بين الرئاسة والأحزاب حول الإصلاحات) ربما تسبب فى إغراق الإصلاحات فى الجوانب التقنية، مما قد يتسبب فى توسيع دائرة العزوف الانتخابى فى الاستحقاقات القادمة”.
وقد تأسس التحالف الرئاسى بالجزائر  فى 16 فبراير عام 2004 من ثلاثة أحزاب هى “جبهة التحرير الوطنى” وتشغل 136 مقعدًا فى المجلس الشعبى الوطنى (البرلمان) من 389 مقعدا، والتجمع الوطنى الديمقراطى (62 مقعدًا)، وحركة مجتمع السلم (51 مقعدًا).

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*