الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جيش رجال الطريقة النقشبندية

جيش رجال الطريقة النقشبندية

جماعة  صوفية متشددة يقودها عزة إبراهيم الدوري الذي كان نائبا للرئيس السابق صدام حسين تنشط بقوة في كركوك (شمال العراق) وتكريت معقل الرئيس الراحل صدام حسين، بالإضافة إلى ديالى وصلاح الدين.
تتألف من عرب وأكراد وتركمان ويتمتعون بدعم شعبي ويرفضون الدعم الخارجي ويعارضون استهداف المدنيين.وتندرج الجماعة ضمن أطار تحالف الأربعين فصيل مُسلح في جبهة “القيادة العليا للجهاد والتحرير” والذي تأسس عام 2007 بزعامة عزت إبراهيم الدوري  نائب الرئيس العراقي السابق.
تستخدم الجماعة كلمة النقشبندية والصوفية لإعطاء غطاء فعال لأعمالها لان العديد من السكان المحليين يؤكدون أنهم ينتمون إلى الطريقة النقشبندية فإنهم سيجيبون بنعم.

وتأسست هذه الجماعة رسميا في نهاية عام 2006 ، ليلة إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين،وعلى قول آخر تأسست في تشرين الأول/ أكتوبر من العام 2007  ،ولكنها مارست النشاطات المسلحة الغير قانونية منذ عام 2003.
وجيش رجال الطريقة النقشبندية هم الجناح العسكري ويتكون بصورة رئيسية من البعثيين وضباط الجيش السابق ، لكن الجماعة ترفض التفجيرات الانتحارية وتدين في بياناتها الهجمات ضد المدنيين وقوات الأمن العراقية. وتقول إن هدف عملياتها العسكرية هو مقاومة (الكافر المحتل -أفراداً والياتٍ ومعداتٍ وتجهيزاتٍ- أينما وجد على أرض العراق وفي سماءه وفي أي وقت) مستخدمة في ذلك الهجمات بالعبوات الناسفة والقنابل الكبيرة.
وتُتهم الجماعة بالتكفير ولكنها تقول :( لا نكفر أي مسلم من أهل القبلة (أهل لا اله إلا الله) إلا وفق الثوابت الشرعية من الكتاب والسنة وإجماع المسلمين (أي إذا كفر كفرا بواحا)، وليس بالشبهات والأهواء وما اختُلِف فيه).
وتمكن رجال الشرطة والجيش العراقي وقوات التحالف ليلة 27/9/2011 من كشف مكان تدريب الجماعة النقشبندية الواقع في حدود ناحية تازة جنوب كركوك.
وقد كشف تقرير لمركز مكافحة الإرهاب في “ويست بوينت” في الولايات المتحدة الأمريكية عن أن الجماعة المسلحة استغلت مخاوف السنة من هيمنة الشيعة والانفصال الكردي لضم أكثر من 5 آلاف عنصر في الجماعة. كما أكد التقرير أن الجماعة ركزت على استخدام الإسلام السني كأداة تجنيد، ولتعزيز الوحدة بين الميليشيات.
ويصدر عن الجيش مجلة تحت اسم (مجلة النقشبندية) ، وله أيضاً موقع إلكتروني رسمي على شبكة الإنترنت يحمل أسمه.
 
المصادر
-الموقع الرسمي لجيش رجال الطريقة النقشبندية.
-ويكيبيديا.
-وكالة أنباء المستقبل.
-وكالة أنباءأصوات العراق.
-موقع كرد روج.
-صحيفة القوة الثالثة الإلكترونية.
-منتدى اصلانلار يواصى.
-محيط (شبكة الإعلام العربية).
-موقع السكينة.

-- خاص بالسكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*