الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجماعة الإسلامية المصرية تغازل الديمقراطية !

الجماعة الإسلامية المصرية تغازل الديمقراطية !

أعلنت الجماعة الإسلامية في مصر أن الهيئة البرلمانية لحزب “البناء والتنمية” – الجناح السياسية لها داخل مجلس الشعب – ستضع قضية إصدار عفو شامل عن السجناء السياسيين خلال عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك في مقدمة أولوياتها داخل البرلمان.

وكشف الشيخ عبود الزمر القيادي بالجماعة أن أعضاء الهيئة البرلمانية لحزب البناء والتنمية سيضعون اللمسات النهائية حاليًا على مشروع قانون سيُجرى تقديمه للجنة الاقتراحات والشكوى بمجلس الشعب لإصدار عفو شامل عن السجناء يلغي جميع تداعيات العقوبات السالبة للحرية على جميع المعتقلين السياسيين في عصر مبارك سواء من الإسلاميين أو الليبراليين أو اليساريين.

وأوضح أن القانون يتضمن كذلك إلغاء الحظر السياسي المفروض على هؤلاء لمدة ٥ سنوات حيث لا يستلزم – بحسب مشروع القانون – رفع دعاوى قضائية لاسترداد الأهلية السياسية.

وسيتضمن مشروع القانون – بحسب الشيخ عبود – العفو عن ٤٦ معتقلاً من أبناء الجماعة الإسلامية والجهاد الموجودين حاليًا في سجن العقرب باعتبار أن استمرار الاعتقال يشكل سبة في جبين الثورة التي أسقطت نظام مبارك، حسبما نشرت جريدة “المصريون”.

ولفت إلى أن إصدار مثل هذا العفو يُعد من الصلاحيات الأصيلة للبرلمان القادم باعتباره شريكًا أساسيًّا في السلطة وفي إصدار القوانين إذا حازت على موافقة ثلثي أعضاء البرلمان وهو أمر مرجح في ظل سيطرة الإسلاميين وبعض القوى السياسية التي تعد إغلاق ملف الاعتقالات السياسية في مقدمة أولوياتها.

ولفت الزمر إلى أن الهيئة البرلمانية للجماعة الإسلامية ستعمل على أي حالة توافق بين جميع القوى السياسية لتطهير الحياة السياسية من جميع جرائم نظام حسني مبارك المقبور.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*