الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » (احتلوا المؤتمرات الانتخابية) تتفرع عن (احتلوا وول ستريت)

(احتلوا المؤتمرات الانتخابية) تتفرع عن (احتلوا وول ستريت)

 في يوم 23 ديسمبر نفذت الحركة مظاهرة في الشوارع المحيطة بالمقر الرئيس لعمليات شرطة نيويورك.وقد وقد هاجمت الشرطة الأميركية في منتصف ليل 25 ديسمبر مخيم المحتجين ل”احتلال بركلي” وقمعت الناشطين في حركة “وول ستريت” فيما أعلن مسئولو الولاية الانتهاء من قمع المحتجين بقوة العنف.

واستخدم المحتجون المعتصمون في نيويورك طريقة جديدة لمساعدتهم في فضح ممارسات مريبة تقوم بها شرطة المدينة.  فردا على عمليات الاستطلاع المتواصلة وعنف الشرطة واعتقال آلاف الأشخاص ، عمد المعتصمون ومراقبون قانونيون معهم إلى إعادة توجيه الكاميرات صوب قوات الشرطة نفسها.  ولكن الشرطة كانت تعرقل عملية التصوير بإقامة حواجز و”مناطق جامدة”.  وحدث هذا بصفة خاصة خلال إجلاء المعتصمين من حديقة زاكوتي في منطقة مانهاتن حيث منعت الشرطة حتى الصحفيين المعتمدين من دخول المنطقة. 

وفي نهاية شهر ديسمبر هاجمت الشرطة الأميركية أنصار حركة “احتلوا وول ستريت” واعتقلت العديد منهم في ولاية “آيوا” الأميركية التي ستشهد في الثالث من كانون الثاني أول المؤتمرات الانتخابية في بداية عملية لاختيار المرشح الجمهوري الذي سيواجه الرئيس باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية في السادس من تشرين الثاني المقبل ، وكان المحتجين قد حولوا الحركة إلى (احتلوا المؤتمرات الانتخابية) وتظاهر المحتجون قرب المقر الرئيسي لحملة “بول” ضد اقتراح القاضي بتفكيك وكالة حماية البيئة في حال انتخابه،واعتقل خمسة أشخاص خارج معسكر مرشح الحزب الجمهوري “رون بول” في الولاية، كما اعتقل آخرون قرب المقر الرئيسي للحزب الديمقراطي في ولاية آيوا حيث غرّموا للتعدي على ممتلكات الغير وبعد ذلك تم إطلاق سراحهم.

وعلى غرار “احتلوا وول ستريت” أعلنت حركة احتلوا حي كولومبيا في العاصمة الأمريكية واشنطن اعتزامها استكمال أنشطتها حتى الربيع المقبل، حتى يتم تسمية احتجاجاتهم بالربيع الأمريكي على غرار الربيع العربي، إذ تتجمع جميع حركات الاحتلال البالغة نحو 400 حركة في حي كولومبيا، وينطلقون من هنا، حيث مقر الحكومة الفيدرالية، فيما سيتم تدشين جمعية عامة لجميع حركات الاحتلال عند مقر مؤسسة النقود الوطنية.

ويقدر عدد الأعضاء المعتصمين حاليا في حركة حي كولومبيا نحو 180 شخصا، بينما يساعد مواطنو مدينة بوسطن محتلي حي كولومبيا بالعديد من التدريبات والتمرينات المختلفة أبرزها عدم اللجوء إلى استخدام العنف.

وخططت حركة في كاليفورنيا تحاكي الحركة الأم لاحتلال مسيرة الزهور التقليدية التي تقام سنويا في ولاية كاليفورنيا في رأس السنة. حيث سيشاركوا في المسيرة بمجسم صنع من أكياس البلاستيك يمثل جشع وول ستريت على حد تعبيرهم، وتقام المسيرة هذا العام مساء الاثنين 2 يناير 2012 .

يذكر إن حركة «احتلوا وول ستريت»، انطلقت في السابع عشر من أيلول بمدينة نيويورك، إلى العديد من دول العالم، التي شهدت احتجاجات واسعة، للتنديد بـهيمنة النخبة المالية، وللمطالبة بتوفير المزيد من فرص العمل، وتعزيز العدالة الاجتماعية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*