الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مسلمو الصين في مواجهة مع الشرطة بسبب هدم مسجد

مسلمو الصين في مواجهة مع الشرطة بسبب هدم مسجد

اشتبك حشد من المسلمين مع رجال الشرطة في شمال غرب الصين بسبب هدمها أحد المساجد. يأتي ذلك بينما تجمع آلاف المحتجين في محطة للقطارات بوسط الصين للتعبير عن غضبهم من انهيار برامج استثمارية غير قانونية قال سكان إن الحكومة فشلت في تعزيزها.

وقالت مصادر حقوقية في هونغ كونغ إن أعمال عنف اندلعت الجمعة في بلدة بمنطقة نينغشيا إثر إعلان السلطات أن المسجد مكانٌ غير شرعي للنشاط الديني، مما جعل حوالي ألف ضابط يصلون للبلدة من أجل هدمه.

ووفق مركز معلومات حقوق الإنسان والديمقراطية بهونغ كونغ، فقد أصيب 50 شخصا واعتقل أكثر من مائة بعد محاولة عناصر من الأقلية المسلمة منع هدم المسجد، في حين ذكرت مصادر صحفية أن شخصين لقيا حتفهما.

غير أن موظفة نفت في تصريح لوكالة أسوشيتد برس سقوط قتلى، لكنها أكدت أن الشرطة اشتبكت مع المحتجين وأنها اعتقلت حوالي 80 شخصا.

يذكر أن الحكومة الشيوعية تراقب عن كثب النشاط الديني لتخوفها من تحول المساجد وبيوت العبادة الأخرى إلى مراكز ضدها.

احتجاجات

من جهة أخرى، واجه محتجون -وفق صحيفة مينغباو التي تصدر في هونغ كونغ- أمس الأحد صفوفا من رجال الشرطة في محطة القطارات في إنيانغ بإقليم هنان، حيث قال بعض السكان إنهم يريدون ركوب القطارات المتجهة إلى بكين لتقديم شكاواهم.

وأظهرت الصور المنشورة في الصحيفة وفي موقع “وي بو” للتدوين آلاف المواطنين محتشدين في الميدان الموجود أمام المحطة، في حين وقفت الشرطة تراقب الموقف ولم يظهر في الصور مشاهد عنف.

وأصبحت البرامج الاستثمارية غير القانونية مشكلة حقيقية للحكومة في إنيانغ، وهي منطقة ريفية يبلغ عدد سكانها نحو 2. 5 ملايين نسمة وتقع على بعد نحو 500 كيلومتر جنوب غرب العاصمة بكين.

وأصدرت سلطات إنيانغ بيانا اليوم الاثنين أعلنت فيه أنها على علم بالاحتجاجات، وتعهدت باتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد البرامج الاستثمارية التي وعدت المستثمرين بأرباح أعلى كثيرا من التي تصرفها البنوك.

وقال أمين الحزب الشيوعي في إنيانغ، تشانغ قوانغ تشي إن المدينة شهدت خلال رأس السنة ظاهرة حاشدة نظمها بعض من اشتركوا في استثمارات غير قانونية.

وكانت صحيفة “توينتي فيرست سنشري بيزنس هيرالد” قد ذكرت أن الكثير ممن يديرون مشروعات استثمارية غير قانونية في إنيانغ فروا بعد أن بدأت برامجهم لإدرار عائدات أعلى من العقارات والاستثمارات الأخرى تنهار.

وقالت صحيفة “مينغباو” إن الشرطة الصينية بدأت تحقيقا في برامج تنطوي على مئات المشتبه فيهم، لكن مواقع يستخدمها سكان إنيانغ رددت مزاعم بأن المسؤولين تباطؤوا في اتخاذ إجراءات بشأن هذه البرامج الاستثمارية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*