السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الترابي ينتظر ثورة السودان

الترابي ينتظر ثورة السودان

في تصعيد جديد لهجومه على النظام السوداني, توقع الزعيم الإسلامي السوداني المعارض حسن الترابي أن تندلع ثورة ضد نظام الرئيس السوداني عمر البشير قريبا، بحجة أنه لم يتمكن من التغلب على الأزمة الاقتصادية وحركات التمرد في إقليم دارفور والمناطق الحدودية.

 وقال الترابي للصحافيين إن “الثورة في السودان ستأتي بغتة ولا أحد يستطيع أن يتنبأ بها لكنها ستحدث قريبا”.

وأضاف أن الإطاحة بالحكومة وحدها ستنهي مشكلات السودان، لأن البشير لم يتمكن من التغلب على الأزمة الاقتصادية وحركات التمرد في دارفور والمناطق الحدودية.

 ونفى الترابي تهمة التخطيط لانقلاب عسكري التي وجهها إليه مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني محمد عطا, وفقا للجزيرة نت.

 وقال الترابي “نحن نريد التغيير سلميا وشعبيا وسنعمل على ذلك من خلال العمل الجماهيري”.

 وأشار الترابي إلى أنه يتوقع أن تلقي السلطات القبض عليه مرة ثانية بسبب دعوته إلى تغيير النظام.

 وكان حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه  الترابي قد أعلن عن اعتقال إبراهيم السنوسي مساعد أمينه العام بعيد عودته من زيارة لدولتي كينيا وجنوب السودان.

وأبلغ الأمين السياسي للحزب كمال عمر عبد السلام  أن السنوسي كان في جولة أفريقية لتنشيط عضوية الحزب في تلك الدول، محملا الحكومة مسؤولية ما ينتج عن اعتقاله.

وقال إن الحكومة ظلت “ومنذ فترة طويلة تدير خلافاتها مع القوى السياسية عبر الأجهزة الأمنية”، مشيرا إلى أنها “ونتيجة للتصعيد السياسي تؤكد معاناتها (الحكومة) من أزمة حقيقية وتسعى لصرف أنظار الشعب السوداني عن ذلك”.

واتهم الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي الحكومة بممارسة “عداء سافر وبلا سقف مع المؤتمر الشعبي”، مؤكدا عدم تلقي حزبه أي مبررات من الحكومة حتى الآن.

يشار إلى أن الترابي كان حليفا وثيقا للبشير الذي تولى السلطة في انقلاب عام 1989 لكنهما اختلفا في أواخر التسعينيات، وأصبح الترابي منذ ذلك الحين واحدا من أشد منتقدي الحكومة، وتوقع صراحة أن يشهد السودان احتجاجات على نمط “الربيع العربي”. وتعرض الترابي للاعتقال عدة مرات.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*