الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » النظام السوري يطرح إصلاحات متأخرة .. جدا !

النظام السوري يطرح إصلاحات متأخرة .. جدا !

أعلن عضو في لجنة صياغة الدستور في سوريا -التي شكلها بشار الأسد- أن اللجنة قررت إلغاء نظام الاستفتاء الرئاسي الساري منذ 1971 واستبداله بانتخابات “تعددية”.

 وقال قدري جميل أمين عام حزب الإرادة الشعبية لصحيفة “الوطن” الموالية للنظام السوري، إن اللجنة أقرت “انتخابات رئاسية تعددية أي أن الجهة الوصية على الانتخابات أصبحت المحكمة الدستورية”، مؤكدا أنه لابد أن يتقدم مرشحين على الأقل للانتخابات حتى تجرى الانتخابات، وأنه في حال عدم تحقق ذلك فإن المحكمة ستفتح باب الترشيح مرة أخرى.

 وأكد جميل أن هناك فصل بين السلطات وضمان لاستقلال السلطة القضائية، وأن اللجنة تدرس إمكانية إقرار شرط حصول كل مرشح رئاسي على تزكية عدد معين من أعضاء مجلس الشعب، لافتا إلى عدم حسم موضوع مدة الولاية الرئاسية حتى الآن.

 وأوضح جميل أن أعضاء اللجنة يرغبون في إلغاء المادة الثامنة من الدستور التي تجعل حزب البعث “الحزب القائد في الدولة والمجتمع”، ونصح البعيين “بالتخلي عن هذه المادة الثامنة” في المؤتمر الحادي عشر للحزب المرتقب في شهر فبراير القادم.

 وينص الدستور السوري الحالي على أن تعين القيادة القطرية لحزب البعث مرشحا وحيدا يتم انتخابه لاحقا عبر استفتاء مباشر، ويملك الرئيس صلاحيات تعيين رئيس الوزراء وحل مجلس الشعب وإصدار مراسم تشريعية، وفقا لوكالة فرانس برس.

 وكان بشار الأسد قد شكل هذه اللجنة بعد أشهر من اندلاع الثورة السورية التي قابلها بحملة قمع شديدة سقط خلالها ما لا يقل عن ستة آلاف شهيد بينهم نساء وأطفال وشيوخ وعجائز، ويرى المراقبون أن هذه اللجنة وما يتمخض عنها هي محاولة من الرئيس السوري لامتصاص التظاهرات وإجهاض الثورة، ببعض الإصلاحات الشكلية في النصوص الدستورية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*