الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أنباء عن مقتل رهائن القاعدة الفرنسيين

أنباء عن مقتل رهائن القاعدة الفرنسيين

أكد عضو في تنظيم “القاعدة” في بلاد المغرب الإسلامي، أن أحد الفرنسيين اللذين اختطفا في يناير 2011 في النيجر بيد عناصر من التنظيم قد أعدم من خاطفه والثاني قتل متفحمًا في حريق السيارة الرباعية الدفع التي كان أسيرًا فيها. 

وفي عددها الصادر أمس، نشرت صحيفة “ليبراسيون” شهادة عضو القاعدة أمام القاضي الفرنسي والتي حصلت عليها داخل سجن في نواكشوط من ذلك العضو في التنظيم، الذي لم يشارك في عملية خطف أنطوان دوليوكور وفنسان دولوري.

وكان ذلك العضو في القاعدة قد استمع الى الرواية التي نقلها أعضاء قوة الكومندوز الذين نجوا من هجوم القوات الخاصة الفرنسية التي كانت تحاول تحرير الشابين الفرنسيين.

وقد تمّ استجواب محمد الأمين ولد محمدو ولد مبال المعروف بمعاوية (22 عامًا) في العاصمة الموريتانية حيث هو معتقل منذ فبراير 2011 إثر محاولة هجوم على السفارة الفرنسية، من جانب القاضي الفرنسي لمكافحة “الإرهاب” إيف جانييه. 

وقال معاوية في شهادته: “الخاطفون قالوا إن أحد عناصر الكتيبة التي نفذت الخطف ويلقب بفيصل الجزائري، قام بقتل أنطوان دوليوكور برصاصات عدة من بندقية كلاشنيكوف لأنه كان يؤخر هروبه على قدميه في الصحراء بعيد هجوم قوة الكومندوز الفرنسية”. 

وأكد أن فنسان دولوري قضى احتراقًا في سيارة رباعية الدفع كانت تنقل وقودًا بعد إصابته بطلقات نارية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*