الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الحوثيون يركبون موجة الثورة من جديد

الحوثيون يركبون موجة الثورة من جديد

 قرر المتمردون الحوثيون الشيعة استمرار تمردهم حتى تحقيق أهدافهم تحت شعار “تغيير النظام” في اليمن، وذلك على الرغم من تطبيق نصوص المبادرة الخليجية التي أزاحت الرئيس علي عبد الله صالح عن السلطة. 

وقال رئيس المجلس السياسي لجماعة الحوثيين صالح هبره خلال اتصال هاتفي مع وكالة “فرانس برس”: “نعتبر أن المبادرة الخليجية لم تلبِّ مطالب الشعب”.

وأضاف أن جماعته وقَّعت اتفاقًا مع ثلاثة أحزاب صغيرة من أجل ما وصفه بـ”تحقيق أهداف الثورة”، ويتضمن الاتفاق العمل على إسقاط النظام، وإيجاد دولة مدنية بمشاركة كل طوائف الشعب وفئاته، وتغيير الدستور.

ووجَّه هبره انتقادات لكبرى حركات المعارضة لتوصلها إلى تسوية سياسية وتشكيل حكومة، في إشارة إلى الأحزاب التي يسيطر عليها السُّنَّة في اللقاء المشترك البرلماني.

وقال القيادي الحوثي: “تفرُّد بعض الأحزاب في العمل السياسي دون بقية الشعب دفعنا لإيجاد تكتل جديد في الساحة”.

التقارب الحوثي – الحراكي

جدير بالذكر أن المراقبون أكدوا أنه وبعد أشهر قليلة من بدء الثورة اليمنية بدأت مؤشرات التقارب الحراكي – الحوثي تظهر من زيارات مستمرة بين الجانبين تتزامن مع دعم سخي يقدمه الحوثيون لبعض العناصر المحسوبة على الحراك، وذلك انطلاقًا من الرغبة في العمل على الارتقاء بهذا التقارب ليمكن استغلاله في تحقيق الأهداف المرحلية لكلا الفريقين.

وقال المحلل السياسي عبد الرقيب الهدياني في تقرير له بموقع “نيوز يمن”: “بعد مرور ما يزيد عن عشرة أشهر على الثورة خصوصًا بعد توقيع المبادرة تزايدت مؤشرات التقارب التي صار كثير منها في حكم المعلنة والمصرح بها، كما أن بعض المحسوبين على تيار الحراك صاروا يتحدثون عن ضرورة إقامة تحالف بين الفريقين لمواجهة خصومهما في الشمال والجنوب”.

وأضاف التقرير: “فيما يخوض الحوثيون حربهم الجديدة في مركز دماج السلفي فإنهم يكشفون عن انقلاب مبطن على الثورة التي أعلنوا تأييدها وخرجوا في ساحاتها، ولكنهم أفشلوا غالبية المحاولات الرامية لوقف النزاع في صعدة، وإن كانت المبادرة الخليجية وجدت لها أنصارًا وداعمين في الداخل والخارج، فإنها قوبلت برفض واستياء غالبية شباب الثورة في الساحات بالإضافة لبعض القوى السياسية والتكتلات التي تعمل خارج سياق العملية السياسية ويقصد بها جماعة الحوثي والحراك الجنوبي”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*