الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حقل نفط ( الدرة ) بين الكويت وإيران

حقل نفط ( الدرة ) بين الكويت وإيران

انتقدت الكويت محاولات طهران الاستيلاء على حقل نفط الدرة بالخليج، وأكدت أحقيتها مع المملكة العربية السعودية في السيادة عليه.

وصرَّح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية بأنها عندما تقدمت بمذكرة احتجاج للسفارة الإيرانية ترفض من خلالها أي عمل أحادي من جانب إيران في حقل الدرة، إنما انطلقت في ذلك من أن الثروة الطبيعية في منطقة الدرة الكويتية، حق لدولة الكويت والمملكة العربية السعودية، ولهما وحدهما حقوق سيادية في هذه المنطقة لاستغلال الثروة.

وأضاف أنه قد سبق لدولة الكويت والمملكة أن قدمتا احتجاجهما على قيام إيران بحفر بئر في حقل الدرة، وهو ما أسمته إيران في حينه حقل أراش.

وجدَّد المصدر ـ وفقًا لصحيفة القبس الكويتية ـ الدعوات المتكررة من دولة الكويت والمملكة العربية السعودية لإيران للبدء فورًا في مفاوضات، تكون فيها كل من دولة الكويت والمملكة العربية السعودية طرفًا تفاوضيًّا واحدًا، لتعيين الحدود البحرية التي تفصل المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة الكويتية – السعودية، والمنطقة المغمورة الإيرانية.

وأعرب المصدر عن أمله في أن تتجاوب إيران للدعوات السابقة بالدخول في المفاوضات.

وكانت وزارة الخارجية الكويتية قد استدعت القائم بأعمال السفارة الإيرانية في الكويت للاحتجاج على تحرك إيران بشكل فردي لإنتاج النفط من منطقة الجرف القاري الواقعة على الحدود البحرية المشتركة بين البلدين.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية: إن وكيل وزارة الخارجية خالد سليمان الجارالله استدعى اليوم القائم بأعمال سفارة إيران سيد تهابي، حيث قام بتسليمه مذكرة احتجاج على تصريحات مدير عام شركة نفظ الجرف القاري الإيرانية بشأن عزم طهران إنتاج النفط في منطقة الجرف القاري بشكل أحادي مالم يتم التوصل إلى اتفاق مع الكويت.

وأكد الجارالله خلال اللقاء أن المنطقة المتداخلة المذكورة المتنازع عليها هي محل مفاوضات بين الطرفين لترسيمها بشكل نهائي مع التأكيد على ضرورة التزام الطرفين بعدم القيام بأي عمل منفرد في المنطقة حتى يتم ترسيمها بشكل نهائي.

كما جدد الجارالله تأكيد دولة الكويت على عقد مفاوضات ترسيم الجرف القاري بشكل نهائي.

وحضر اللقاء مدير إدارة مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ومدير إدارة مكتب الوكيل بالوكالة أيهم العمر.

وقالت طهران في وقت سابق: إنها ستطلق منفردة مشروع تطوير شامل لحقل أراش البحري للغاز في الخليج ما لم تستجب الكويت لعرض تطوير مشترك.

واحتجت الكويت وجارتها السعودية لدى إيران لقيام الأخيرة بالحفر بحثًا عن الغاز في الحقل المتنازع عليه حينما لم تتوصل الدول الثلاث إلى اتفاق حول ترسيم حدودها البحرية في شمال الخليج.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*