السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حماس تدعو لحرب إلكترونية عقب غزوة الهكر !

حماس تدعو لحرب إلكترونية عقب غزوة الهكر !

 اعتبر الدكتور سامي أبو زهري – الناطق الرسمي باسم حركة “حماس” – ما قام به “الهاكر العربي” من اختراق لآلاف البطاقات المصرفية الصهيونية، بأنها “صورة من صور الإبداع التي يقوم بها الشباب العربي لابتكار أشكال جديدة من المقاومة العربية والإسلامية للاحتلال”.
وقال أبو ز هري: “إننا في حركة حماس نبارك هذا الجهد، وندعو الشباب العربي لتفعيله وتطويره، ونعتبر أن هذا الجهد لا يقل قيمة عن أشكال المقاومة التي يقوم بها الشباب الفلسطيني على أرض فلسطين”.
وأضاف: “نؤكد على تضامننا مع “الهاكر العربي” في مواجهة التهديدات الصهيونية، وندعو الشباب العربي إلى عدم الالتفات إلى هذه التهديدات الجبانة واستخدام كل الوسائل الممكنة عبر الفضاء الافتراضي لمواجهة الجرائم الصهيونية”.
وكانت وزارة الخارجية الصهيونية قد هددت بـ “الرد” على أي محاولة لاستهداف المواقع الإلكترونية العبرية على شبكة “إنترنت”.
وقال نائب وزير الخارجية، داني أيالون، خلال مشاركته في ندوة عقدت اليوم السبت في بئر السبع: “إن أي مساس بالسيادة “الإسرائيلية” في الفضاء الإلكتروني يعتبر بمثابة إعلان حرب، وكل مَن يفعل ذلك يعرِّض نفسه لرد “إسرائيلي””، على حد تعبيره.
وأضاف أيالون: “ينبغي على “إسرائيل” أن تقتدي بالولايات المتحدة التي أوضحت أن أي استهداف لفضائها الإلكتروني سيكون بمثابة إعلان حرب وأنها سترد عليه حتى بإطلاق صواريخ إذا اقتضت الضرورة ذلك”، كما قال.
على جانب آخر قال وزير البنى التحتية “الإسرائيلي” عوزي لانداو من حزب “إسرائيل بيتنا”: إن الهاكر السعودي صنع معروفًا مع “إسرائيل” بكشفه أن الجمهور “الإسرائيلي” ليس محميًّا في أعقاب كشفه تفاصيل عشرات آلاف بطاقات الاعتماد التي يحملها المواطنون “الإسرائيليون”، فيما اعتبر نائب وزير الخارجية داني أيالون قرصنة الهاكر بأنها “عمل إرهابي” وهدد بردٍّ شديد.
ونقلت وسائل إعلام “إسرائيلية” عن لانداو قوله لدى دخوله إلى اجتماع الحكومة “الإسرائيلية” الأسبوعي اليوم الأحد: إن “الهاكر السعودي صنع معروفًا معنا، فقد أشار إلى ثغرة كبيرة قائمة، وهذا هو الوقت لكي تعرّف الحكومة قواعد الحفاظ على أمن الهيئات التي تعمل في الإنترنت، ويجب أن يكون الجمهور محميًّا والآن هو غير محمي”.
وذكرت وسائل إعلام “إسرائيلية” أن طالبًا جامعيًّا “إسرائيليًّا” يدعى أمير فديدا ادعى في نهاية الأسبوع الماضي أنه نجح في التعرف على هوية الهاكر السعودي الذي يطلق على نفسه اسم 0xOmar وقال: إنه يدعى عمر حبيب ويبلغ 19 عامًا وأنه ولد في الإمارات العربية المتحدة ويسكن حاليًا في مدينة باتشوكا المكسيكية.
يذكر أن الهاكر السعودي كشف على مرحلتين يومي الاثنين والخميس الماضيين أرقام عشرات آلاف بطاقات الاعتماد “الإسرائيلية” والتفاصيل الشخصية لحامليها ما أدى إلى حدوث حالة ذعر في “إسرائيل” من استخدام هذه البطاقات والتفاصيل الشخصية، لكن شركات بطاقات الاعتماد أكدت أنها حصرت البطاقات التي اخترقت وتعهدت بتعويض حامليها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*