الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إضراب عن الطعام في غوانتانامو

إضراب عن الطعام في غوانتانامو

دخل معتقلو جوانتانامو في إضراب عن الطعام احتجاجًا على استمرار حبسهم دون محاكمة وفي ظل ظروف سيئة تخالف أبسط قواعد حقوق الإنسان.
 فقد بدأ معتقلو جوانتانامو أمس الثلاثاء اعتصامًا وإضرابًا عن الطعام لمدة ثلاثة أيام في إطار حملة دولية يقوم بها ناشطون لإغلاق المعتقل على الفور، وذلك بالتزامن مع الذكرى العاشرة لإنشائه عام 2002.
 وتطالب الحملة بإطلاق سراح المعتقلين الذين يصل عددهم حاليًا إلى 171 من بينهم 165 لم توجه لهم حتى الآن أي تهمة.
 يذكر أن جوانتانامو استقبل منذ إنشائه قبل عشر سنوات 779 معتقلاً ينتمون إلى 48 دولة, وفقًا للجزيرة نت.
 وتتهم منظمات عدة تعنى بحقوق الإنسان الولايات المتحدة بممارسة إجراءات لا إنسانية بحق المعتقلين وتعذيبهم بشكل منهجي.
 وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد وعد بإغلاق المعتقل نهائيًّا بعد فوزه في الانتخابات عام 2008، لكنه لم يغلق إلى الآن.
 فقد أقر أوباما في وقت سابق من العام الماضي مشروع قانون الاعتماد الدفاعي الذي يحظر بشكل فعلي نقل المشتبه بهم المحتجزين في سجن جوانتانامو إلى الولايات المتحدة لمحاكمتهم جنائيًّا, في خطوة ستجعل من الصعب إغلاق هذا السجن قي وقت قريب.
 وقال أوباما في بيان بشأن التوقيع على هذا المشروع: “رغم اعتراضي القوي على تلك البنود التي تعارضها إدارتي بشكل مستمر، فقد وقعت على هذا القانون بسبب أهمية إجازة الاعتمادات من بين أمور أخرى لأنشطتنا العسكرية في 2011”.
 ويتضمن قانون الاعتماد الدفاعي للسنة المالية 2011 بنودًا تمنع تمويل نقل المشتبه بهم من سجن غوانتانامو إلى الولايات المتحدة. ويحد القانون أيضًا من استخدام أموال معينة لإرسالهم إلى دول أخرى ما لم تتوفر شروط معينة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*