الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نص بيان الهيئة الشرعية المصرية للحقوق

نص بيان الهيئة الشرعية المصرية للحقوق

صدرت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح بيانًا حول المليونية في يوم الأربعاء الموافق 25 يناير عام 2012، حيث أكدت أنها تشكر الله عز وجل على ما تحقق خلال العام الماضي من مكاسب عقب الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك.
وشددت الهيئة على أن الثورة المصرية كانت وماتزال وستظل ثورة سلمية، مشيرة إلى عزمها على المشاركة في فعاليات هذه المليونية لدعم المطالب المشروعة للشعب المصري.
وحثَّت الهيئة أعضاء مجلس الشعب الجديد على حراسة مكتسبات الثورة والعمل على تحقيق المطالب العادلة، داعية جموع المشاركين في الصورة إلى العمل معًا لبناء الوطن وحماية مؤسساته والتطلع إلى المستقبل المشرق بروح إسلامية ووطنية.
وحذرت الهيئة من المخططات الأجنبية التي تعمل على بث روح الفرقة بين المصريين، والتدخل لفرض الوصاية، لافتة إلى ضرورة أن يرتفع الجميع إلى مستوى المسئولية.
وطالبت الهيئة في بيانها المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى استكمال خارطة الطريق والالتزام بالمراحل والتوقيتات، كما ناشدت الأحزاب إلى التعاون وتقديم صورة مشرفة للوطن.
وفيما يلي نص البيان:
 الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على خاتم النبيين وإمام المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد؛
فبمناسبة الدعوة إلى مليونية جديدة يوم الأربعاء 25/01/2012م تتوجه الهيئة الشرعية إلى الأمة المصرية بالبيان التالي:-
أولاً: إن الهيئة الشرعية تحمد الله تعالى وتشكره على ما تحقق خلال العام المنصرم من عمر هذه الثورة، وتذكِّر عموم المصريين بقوله تعالى: {لئن شكرتم لأزيدنكم}.
ثانيًا: تنبِّه الهيئة إلى أن هذه الثورة كانت وما زالت وستبقى بإذن الله تعالى ثورة سلمية، لا مكان فيها للعنف أو التخريب أو التدمير تحت أي شعار كان، وعلى هذا الأساس فإن الهيئة تعلن مشاركتها في هذه المليونية وتدعم مطالبها.
ثالثًا: تطالب الهيئة ومن ورائها جموع المصريين أعضاء مجلس الشعب المنتخبين بالعمل على حراسة المكتسبات الثورية، ورعاية المنجزات المصرية، والمرابطة على المطالب العادلة التي لمَّا تتحقق بعد، وهي حاصلة بإذن الله تعالى.
رابعًا: تدعو الهيئة الشرعية جميع المشاركين في الثورة وقد دخلت عامها الثاني أن يعملوا معًا على بناء الوطن والمحافظة على مؤسساته، والتطلع إلى مستقبل أفضل بروح إسلامية ووطنية متفائلة.
خامسًا: تحذِّر الهيئة من المخططات الأجنبية الرامية إلى بث بذور الفرقة والتنازع بين المصريين، ومحاولات التدخل وفرض الوصاية، وتطالب الجميع بالارتفاع إلى مستوى المسئولية، والأخذ على أيدي العابثين المستهترين.
سادسًا: تطالب الهيئة بإعطاء مجلس الشعب المنتخب صلاحياته الكاملة بمجرد الإعلان عن تشكيلته النهائية، وفي جلسته الأولى المعلن عنها في 23/01/2012م.
سابعًا: تطالب الهيئة المجلس العسكري باستكمال خارطة الطريق وفقًا لجدول محدد المراحل والتوقيتات، مع مراعاة الإعلان عن ذلك قبل انعقاد الجلسة الأولى لمجلس الشعب المنتخب.
ثامنًا: تطالب الهيئة الأحزاب جميعها والأحزاب ذات المرجعية الإسلامية خاصة بالائتلاف والتعاون، وتقديم صورة مشرقة ومشرفة تتناسب والآمال المعقودة عليهم من أبناء الوطن.
وفق الله جميع المخلصين، وحمى الله بلادنا، وسدد مسيرتنا، وأخذ بنواصينا لخير ما يحب ويرضى، والحمد لله رب العالمين.
(الهيئة الشرعية للحقوق والإصــلاح)

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*