السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بريطانيا متوجسة من عناصر القاعدة

بريطانيا متوجسة من عناصر القاعدة

منعت بريطانيا شاباً مسلماً في العشرين من العمر تشتبه بأنه قيادي في تنظيم القاعدة من دخول أراضيها، لاعتقادها بأنه يشكل تهديداً ارهابياً على أولمبياد لندن.

وقالت صحيفة «الصن» الخميس إن السلطات البريطانية رجحت أن يشن سامي محمد علي الفضلي هجوماً بالمملكة المتحدة أو على متن طائرة، مشيرة الى أن وزيرة الداخلية تريزا ماي أصدرت أمراً يمنعه من استخدام جميع الرحلات المتجهة إلى بريطانيا، بعد أن حذّر رؤساء أجهزة الاستخبارات من أنه يشكل تهديداً لأولمبياد لندن.

واشارت إلى أن قرار حظر الفضلي ينسحب على 150 شركة للخطوط الجوية، من بينها 90 شركة تعمل انطلاقاً من مطار هيثرو القريب من العاصمة البريطانية لندن.

واضافت الصحيفة أن الفضلي شخصية غامضة وعاش في بريطانيا فترة كلاجئ بعد أن زعم أنه جاء من الكويت، لكن مؤشرات قوية برزت في وقت لاحق على أنه قد يكون اصلاً من العراق.

ونسبت إلى مصدر بالاستخبارات البريطانية قوله «يعتبر هذا الرجل تهديداً حقيقياً للغاية، وتدل المعلومات على أنه يمكن أن يكون في وضع يمكّنه من التأثير على الآخرين وقيادتهم، وخلصت الأجهزة الأمنية إلى أن وجوده في بريطانيا لا يخدم الصالح العام وسيشكل مصدر قلق رئيسياً ويمكن أن يشن هجوماً ارهابياً على الأراضي البريطانية أو على متن طائرة متجهة إلى بريطانيا».

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*