السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سوريا : اتفاق المختلفين واختلاف المتفقين !

سوريا : اتفاق المختلفين واختلاف المتفقين !

أعلن المجلس الوطني السوري المعارض اتفاقه مع “الجيش السوري الحر” على التنسيق لمساعدة الانتفاضة الشعبية على إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.
وسبق الاتفاق دعوة من جانب ناشطين سوريين في الداخل إلى مظاهرات شعبية للتعبير عن التأييد لـ” الجيش الوطني الحر”.
وقال المجلس في بيان مساء الخميس إن هدف هذا التنسيق هو “تحقيق خدمة أمثل للثورة السورية”.
وتطالب المعارضة السورية في الخارج والانتفاضة الشعبية في الداخل بسقوط النظام الحالي في دمشق.
وحسب البيان، فإن الاتفاق جاء في أثناء لقاء بين برهان غليون، رئيس المجلس الوطني الحر والعقيد رياض الأسعد قائد” الجيش السوري الحر” ونائبه العقيد مالك الكردي.
وينص الاتفاق على إجراءات تنسيقية تشمل إنشاء “مكتب ارتباط للمجلس الوطني لدى الجيش الحر بهدف التواصل المباشر وإقامة حلقات وبرامج للتوجيه السياسي للعسكريين الذين يؤيدون الثورة والتعاون في مجال النشرات والأخبار والبيانات الاعلامية.”
وشمل اتفاق الجانبين أيضا “وضع خطة مفصلة تتناول إعادة تنظيم وحدات الجيش الحر واعتماد خطة لاستيعاب الضباط والجنود وخاصة كبار العسكريين الذين ينحازون إلى الثورة ضمن صفوفه.”
وكان قد أعلن تأسيس المجلس الوطني السوري في أواخر شهرأغسطس آب الماضي . ويوصف بأنه الأوسع والأكثر تمثيلا للمعارضة السورية.
وتشير تقارير إلى أن “الجيش السوري الحر”، ومقره تركيا، يضم حوالى 20 ألف جندي منشق يشنون بانتظام هجمات ، يقولون إنها تستهدف مراكز قوات الأمن في سوريا.
من ناحية أخرى، وصل إلى باريس جثمان الصحفي الفرنسي جيل جاكييه الذي قتل بقذيفة في سوريا الاربعاء الماضي .
وجاكييه هو أول صحفي غربي يقتل في سوريا منذ بدء الاحتجاجات الشعبية ضد نظام الأسد.
وكان جاكييه قد قتل في حمص، وسط سوريا، بعد سقوط قنبلة على مجموعة مراسلين كانوا يزورون المدينة باذن من السلطات التي تقيد تحركات الصحفيين في البلاد.
وقررت السلطات السورية الخميس تشكيل لجنة تحقيق في مقتل الصحفي الفرنسي.
وقد دعا الرئيس ساركوزي دمشق الى “كشف الحقيقة كاملة حول مقتل رجل كان يقوم فقط بواجبه المهني اي نقل الخبر”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*