الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تفريق مظاهرة للشيعة في البحرين

تفريق مظاهرة للشيعة في البحرين

اصيب العديد من الاشخاص الخميس خلال تفريق تظاهرة جديدة دعا اليها ناشطون شيعة في البحرين، وفق ما افادت الجمعة مصادر قريبة من المعارضة.
وقال محمد مسقطي رئيس منظمة الشبان البحرينيين لحقوق الانسان المعارضة ان مئات من الاشخاص حاولوا التظاهر في العاصمة المنامة، لكن الشرطة قامت بتفريقهم مستخدمة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.
واغلقت الشرطة الطرق المؤدية الى المنامة لمنع المشاركين في تجمع للمعارضة في جد حفص القرية الشيعية القريبة من التوجه الى مكان التظاهرة، بحسب المعارضة.
واوضح مسقطي ان الناشط نادر عبدالامام نقل الى المستشفى بعد اصابته في وجهه جراء قنبلة صوتية.
من جهته، قال مطر مطر النائب السابق عن حركة الوفاق، كبرى احزاب المعارضة الشيعية، ان 13 شخصا اخرين تمت معالجتهم في المنازل خوفا من تعرضهم للاعتقال في المستشفيات.
وذكرت وزارة الداخلية البحرينية ان قوات الامن فرقت تظاهرة غير مسموح بها من دون ان تتحدث عن وقوع اصابات.
واظهر شريط بثه ناشطون على موقع يوتيوب تظاهرة صغيرة الحجم تطالب بالافراج عن المحتجزين في مواجهة رجال شرطة عملوا على تفريقها بواسطة الغاز المسيل للدموع.
وشهدت البحرين في منتصف شباط/فبراير الفائت حركة احتجاجية على خلفية الربيع العربي، طالبت خلالها الاكثرية الشيعية بملكية دستورية في هذا البلد الذي تحكمه سلالة من العرب السنة.
وتعرضت التظاهرات للقمع بعد شهر وارسلت دول في مجلس التعاون الخليجي، وخصوصا السعودية، قوة من “درع الحزيرة” الى المملكة الصغيرة بناء على طلب رسمي.
ولا يزال البلد يشهد تظاهرات محدودة وخصوصا في القرى الشيعية. وقد فرقت الشرطة في الاسابيع الاخيرة تجمعات عدة وقتل فتى في 31 كانون الاول/ديسمبر باطلاق قنبلة مسيلة للدموع.
وانتقدت لجنة تحقيق مستقلة في تشرين الثاني/نوفمبر “الافراط غير المبرر في استعمال القوة” ما ادى الى سقوط 35 قتيلا خلال آذار/مارس.
وابدت السلطات نيتها احترام توصيات لجنة التحقيق المستقلة، واعلنت الاسبوع الحالي مباشرة اعادة اعمار ما لا يقل عن 12 مصليا وحسينية للشيعة كانت تعرضت للتدمير خلال شباط/فبراير واذار/مارس.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*