السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تحرير الوالي الجزائري المختطف من قبل مسلحين

تحرير الوالي الجزائري المختطف من قبل مسلحين

 جرى إطلاق سراح والي اليزي في جنوب شرق الجزائر داخل الأراضي الليبية بعد مرور نحو 24 ساعة على خطفه داخل الأراضي الجزائرية.
وبحسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية قال مصدر مقرب من وزارة الداخلية والجماعات المحلية: “حررت السلطات الليبية الثلاثاء في التراب الليبي والي ولاية إليزي محمد العيد خلفي، الذي سيتم تسليمه عاجلاً إلى السلطات الجزائرية”.
وأضاف المصدر: “تم توقيف المختطفين على بعد 150 كم داخل التراب الليبي، على أن يتم تسليم الوالي ورئيس تشريفاته إلى السلطات الجزائرية عند المركز الحدودي في الدبداب في جنوب شرق الجزائر”.
وكانت وزارة الداخلية الجزائرية أصدرت بيانًا، أعلنت فيه أن يوم 16 يناير شهد اعتراض ثلاثة شباب مسلحين، تم التعرف إلى هويتهم، لموكب الوالي محمد العيد خلفي في منطقة تيمراوالين 80 كم جنوب الدبداب عند عودته من مهمة رسمية”.
وكان مصدر محلي قد صرح في وقت سابق بأن الوفد الرسمي للوالي محمد العيد خلفي تعرّض لهجوم من قبل مسلحين مجهولين في منطقة تيمراوالين.
ولم تكشف وزارة الداخلية الجهة التي تقف وراء الاختطاف، ولا الهدف منه، إلا أنها أشارت إلى أن الخاطفين اقتادوا الوالي إلى الحدود الجزائرية الليبية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*