السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تركي الفيصل : سندافع عن أمننا

تركي الفيصل : سندافع عن أمننا

دعا رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية الأمير تركي الفيصل إيران إلى الكف عن بث الفتنة الطائفية بين مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وشدد على أن دول الخليج ليست طرفا في نزاع إيران مع المجتمع الدولي حول برنامجها النووي، وأكد على أن أي تهديد لأمن ومصالح دول الخليج سيجبرها على اللجوء لكل الخيارات المتاحة للدفاع عن نفسها.
 
وقال الفيصل في كلمة ألقاها أمام مؤتمر الأمن الوطني والأمن الإقليمي بمجلس التعاون لدول الخليج العربية المنعقد في البحرين، أن دول الخليج ليست طرفاً في نزاع إيران مع المجتمع الدولي حول برنامجها النووي، مشددا على أن أي تهديد لمصالح هذه الدول سيجبرها على اللجوء إلى كل الخيارات المتاحة.
 
ووصف الفيصل المناورات التي أجرتها إيران أخيرا في الخليج ومضيق هرمز بأنها “مستفزة”، وقال: “الجميع سمع عن المناورات العسكرية المستفزة التي نفذت مؤخرا في الخليج ومضيق هرمز وبحر العرب، والكل سمع التصريحات العنترية من أفواه قادة إيران حول إغلاق مضيق هرمز واستهداف دول الجوار وزيادة حدة التصعيد والتوتر الدائم الذي قد ينتهي بمغامرة غير محسوبة أو مواجهة عسكرية غير مرغوبة”.
 
وقال: “لسنا طرفا في النزاع الإيراني مع المجتمع الدولي حول برنامجها النووي، ملتزمون بشكل كامل بالشرعية والقوانين الدولية، على إيران ألا تؤجج هذا النزاع، وعليها ألا تهددنا عندما نلتزم بالقرارات الأممية. وعليها تحديد مسألة أمن مضيق هرمز، وأمن الطاقة الدولية بعيدا عن هذا النزاع، وأن أي مساس بمصالح دول الخليج وأمنها سيجبرنا على اللجوء إلى كل الخيارات المتاحة دفاعا عن أمننا”.
 
ودعا الفيصل إيران إلى “الكف عن بث الفتنة الطائفية بين مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، والكف عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المجلس ومحاولة بث الفرقة وإثارة الفتنة الطائفية بين مواطنيها في انتهاك لسيادة واستقلال تلك الدول والالتزام التام بمبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل وفقا للأعراف والقوانين والمواثيق الدولية وعدم التدخل في شؤون الداخلية”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*