السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حظر تجول في كانو النيجيرية بعد انفجارات

حظر تجول في كانو النيجيرية بعد انفجارات

أعلنت السلطات النيجيرية صباح اليوم السبت فرض حظر التجول لمدة 24 ساعة في مدينة “كانو” – كبرى المدن في شمال البلاد – عقب الانفجارات العنيفة ليلة أمس الجمعة، والتي قتل فيها ثمانية أشخاص على الأقل.

وقال شهود عيان: “مهاجم فجَّر نفسه في مركز الشرطة في المنطقة (أ)، مما أدى إلى مصرع شرطيين، وباقي الضحايا سقطوا في هجمات وانفجارات أخرى استهدفت مكتب الهجرة وعددًا من مراكز الشرطة في المدينة التي شهدت احتجاجات عنيفة مؤخرًا ضد قرار الحكومة برفع الدعم عن الوقود”.

وكانت المدينة قد شهدت مساء أمس عدة انفجارات وإطلاق نار كثيف بين مسلحين يعتقد بأنهم أعضاء في جماعة “بوكو حرام” ورجال الشرطة، وأعلنت الجماعة مسئوليتها عن الانفجارات في وقت متأخر ليلة أمس.

من جهته، أكد أحد سكان حي اونغوا اوكو أنه سمع دوي عدة انفجارات في مفوضية الشرطة في يار اكوا، وقال: “الناس يجرون للنجاة، الوضع تسوده الفوضى”.

وقالت سيدة تقيم في المنطقة: إن انفجارًا هز مبنى يضم فرعًا لاستخبارات الشرطة، وأضافت: “من نافذتي أرى أعمدة هائلة من الدخان الأسود تخرج من النوافذ”.

وصرح ناطق باسم الوكالة الوطنية لإدارة حالات الطوارئ يوشو شعيب أن فرق الإنقاذ وجدت جثة صحافي لم تُكشف هويته قضى في التفجير تقوم بنقل الجرحى إلى المستشفيات، بدون أن يتمكن من إعطاء حصيلة محددة للضحايا.

وكانت عشرات التفجيرات ضربت شمال نيجيريا في الأشهر الأخيرة، ونسبت إلى أو تبنتها حركة بوكو حرام الإسلامية.

وأعلن الرئيس غودلاك جوناثان حالة طوارئ في مناطق من أربع ولايات في الحادي والثلاثين من ديسمبر بين الأكثر تضررًا من جراء الهجمات التي تتهم بوكو حرام بالمسئولية عنها.

لكن مدينة كانو ليست ضمن المناطق الخاضعة لحالة الطوارئ ولم تكن بين المناطق المعرضة للهجمات التي شهدتها نيجيريا أخيرًا، إذ تركزت تلك الهجمات على المناطق الشمالية الشرقية من البلاد.

وتعد نيجيريا أكبر بلد إفريقي من حيث تعداد السكان، كما أنها المنتج الأكبر للنفط في القارة، وتنقسم بالتساوي تقريبًا بين شمال مسلم وجنوب ذي غالبية “مسيحية”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*