الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الاحتجاجات تطيح بنائي انتقالي ليبيا

الاحتجاجات تطيح بنائي انتقالي ليبيا

قدم نائب رئيس المجلس الانتقالي الليبي عبد الحفيظ غوقة اليوم الأحد استقالته للمجلس.

وقال عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي يوم الأحد بأنه قدم استقالته بعد سلسلة من الاحتجاجات ضد المجلس، وتابع لقناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية: “استقالتي تأتي لمصلحة وطنية تقتضيها المرحلة”، على حد قوله.

وأضاف: “في هذه المرحلة التي لا تقل خطورة وأهمية في الحقيقة عن مرحلة الحرب والتحرير لم يستمر للأسف الشديد نفس التوافق (الشعبي) حتى نحافظ على المصلحة الوطنية العليا، إنما سادت بعض الأجواء من التحرير والكراهية، لا أريد لهذه الأجواء أن تستمر وأن تؤثر سلبًا على المجلس الوطني الانتقالي وأدائه”.

وكان بعض الطلبة بجامعة بنغازي الليبية قد قاموا منذ يومين بإهانة عبد الحفيظ غوقة، وقد أحاط به حشد من الطلبة الغاضبين وبدأوا يدفعونه ويطالبونه بالخروج من الجامعة – قبل أن يتم إخراجه بعيدًا عن الطلبة الغاضبين – مطالبين المجلس الانتقالي الليبي بالشفافية حول التعاملات المالية للمجلس وسؤاله عن مليارات الدولارات وطريقة إنفاقها.

وقال غوقة في تصريح عقب ذلك :”إنه هوجم مساء قبل “بعض الغوغاء”.. وأن بعض الناس قام بإخراجه من بين حشود الطلبة الغاضبين”.

مضيفًا أن الحادث يهدف لتشويه صورة المجلس الوطني الانتقالي الليبي، وأنه جاء نتيجة حملة تحريض ضده.

وكان غوقة يحضر حفل تأبين في جامعة بنغازي لشهداء حرب التحرير الليبية التي أطاحت بالنظام الليبي السابق.. وقد تسببت تلك الحادثة في حرج للمجلس الوطني الانتقالي؛ لأن بنغازي هي التي شهدت شرارة الثورة الليبية ضد نظام القذافي في فبراير الماضي، وكانت قاعدة المجلس كما أنها قاعدة السلطة حاليًا لكثير من القادة الجدد.

يذكر أن حشدًا من المتظاهرين الليبيين الغاضبين قد اقتحم مقر المجلس الوطني الانتقالي الليبي الحاكم في مدينة بنغازي شرقي البلاد.

وأفاد مراسل وكالة “رويترز” للأنباء في المدينة بأن المتظاهرين الذين اقتحموا المبنى يتظاهرون منذ أسابيع للمطالبة بإقالة مسئولي نظام العقيد الليبي معمر القذافي المخلوع الذين ما زالوا في مناصبهم.

ويطالب المتظاهرون أيضًا بالشفافية في طريقة إنفاق المجلس الانتقالي الليبي لأموال الدولة.

وقال شهود عيان: “إن المتظاهرين حاصروا المبنى لساعات عدة ثم استخدموا الحجارة والقضبان الحديدية في كسر الأبواب ودخوله وقد سبق ذلك إلقاء قنابل يدوية على المبنى ولم ترد تقارير تفيد بسقوط مصابين”.

وتشكل المجلس الوطني الانتقالي الليبي رسميًّا في 27 فبراير الماضي، ويرأسه مصطفى عبد الجليل وزير العدل الذي انشق عن نظام القذافي في أثناء الثورة.

وعبد الحفيظ عبد القادر غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي والمتحدث الرسمي باسمه ونقيب محامي ليبيا في اتحاد المحامين العرب، وهو نجل السياسي والدبلوماسي الليبي عبد القادر غوقة أمين المؤتمر القومي العربي العام.

وإبان ثورة 17 فبراير، كان عبد الحفيظ غوقة الوجه الإعلامي للمجلس الوطني الانتقالي الذي يرأسه وزير العدل السابق مصطفى عبد الجليل.

وعرف قبل ذلك في عهد معمر القذافي ناشطًا حقوقيًّا في القضايا العامة مثل مجزرة أبو سليم وغيرها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*