السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » موريتانيا:خطة لمواجهة القاعدة في دول الساحل

موريتانيا:خطة لمواجهة القاعدة في دول الساحل

أقرت دول الساحل مساء أمس الثلاثاء في العاصمة الموريتانية نواكشوط خطة عمل لمواجهة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
 
 وجاءت المصادقة على الخطة في ختام اجتماع لوزراء خارجية ما يعرف بدول الميدان، وهي موريتانيا والجزائر ومالي والنيجر، بالإضافة إلى نيجيريا التي مثلتها سفيرتها في العاصمة السنغالية دكار آزوكا أميجولي.
 
 وقال وزير الخارجية الموريتاني ورئيس الاجتماع حمادي ولد حمادي: إن الاجتماع قرر تبني خطة العمل التي اقترحتها وحدة الاندماج والتنسيق بين دول الميدان، كما قرر وضع وتوزيع الميزانية اللازمة لتنفيذ الخطة بين دول الميدان الأربع، على أن تعفى نيجيريا منها حتى تتجاوز صفة مراقب وتنضم بشكل رسمي لتنسيقية دول الميدان.
 
 وتضمنت قرارات الاجتماع إنشاء إطار سياسي للتشاور على مستوى صناع القرار في البلدان المعنية، إذ تقرر أن يلتقي رؤساء الدول أو رؤساء الحكومات أو من ينوب عنهم في فترة معينة للتشاور واتخاذ ما يلزم من قرارات وتوصيات في هذا الصدد, وفقًا للجزيرة نت.
 
 كما قرر الوزراء أيضًا تشكيل لجنة تنموية تضم الوزراء المعنيين وخبراء في التنمية لمتابعة المشاريع التنموية التي تخطط تلك الدول للقيام بها في المرحلة القادمة بالتوازي مع الجهود الأمنية والعسكرية.
 
من جهتها, أعلنت الحكومة الموريتانية مساء الثلاثاء رفضها إجراء أي حوار أو تفاوض مع خاطفي الدركي الموريتاني علي ولد المختار، الذي اختطفته عناصر من تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي قبل نحو شهر وسط مدينة عدل بكرو من أقصى شرق البلاد.
 
وقال وزير الخارجية الموريتاني حمادي ولد حمادي: إنه لا نية لدى الحكومة في التفاوض مع الخاطفين، مشيرًا إلى أن الدركي ولد المختار (31 عامًا) كان يمكن أن يموت في تلك العملية، وأنه مثل غيره من العسكريين الذين انتسبوا إلى القوات المسلحة بمحض إرادتهم يعون تمامًا حجم المخاطر المترتبة على انضمامهم للمؤسسة العسكرية.
 
وكانت القاعدة قد بثت – بالتزامن مع إعلان شروطها – فيديو يظهر فيه ولد المختار مقيد اليدين وهو يوجه نداء للرئيس الموريتاني للتدخل في قضيته، “مثلما تدخل في قضية الرهائن الإسبان لدى تنظيم القاعدة حين استبدلهم بالمعتقل (الذي يحمل الجنسية المالية) عمر الصحراوي”، وفق قوله.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*