الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » هل تواجه ( القاعدة ) نظام الأسد ؟

هل تواجه ( القاعدة ) نظام الأسد ؟

أكد الداعية السلفي الشيخ عمر بكري محمد-المبعد من بريطانيا والمقيم بلبنان- أن تنظيم القاعدة يستعد لشن هجمات ضد نظام بشار الأسد.
 
وأوضح بكري في مقابلة مع صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية اليوم الخميس أن عدة جماعات سلفية جهادية بما في ذلك تنظيم القاعدة وجماعة الغرباء التي يتزعمها “مستعدة لتقديم المساعدة إلى أشقائها المسلمين في سوريا من خلال شن حملة من الهجمات ضد الرئيس بشار الأسد”.
 
وأضاف أن تنظيم القاعدة “يمكن أن يجعل حزب البعث يهرب بعد عمليتين أو ثلاث عمليات تضحية، والتي يسميها الآخرون تفجيرات انتحارية، وسيذهب إلى البرلمان عندما يجتمع الحزب داخله ويفجره، لأنه ذكي جداً ويستطيع صنع الكثير من الأسلحة من لا شيء، ويمكن أن يذهب إلى المطبخ ويصنع بيتزا مفخخة ويسلمها طازجة”.
 
وأكد أن الثورات التي اجتاحت الدول العربية العام الماضي، هي انتصار لتنظيم القاعدة، حيث فككت الأنظمة الاستبدادية وأجهزة الاستخبارات التي لم تكن ترحم الجماعات السلفية، كما أدت هذه الثورات إلى الإفراج عن آلاف السجناء الإسلاميين في تونس ومصر وليبيا، مما جعلهم يتحولون إلى أرضية خصبة للتجنيد، على حد قوله.
 
وانتقد بكري طلب المعارضة السورية المساعدة من بريطانيا وغيرها من الدول الغربية الكافرة، مشيرا إلى أن تنظيم القاعدة لا يزال ينتظر سماع نداء السوريين قبل أن يتدخل، وأنه في حال طلبهم المساعدة فإن الأسود سوف ترسل لهم.
 
وأكد أنه أول من يوجه الدعوة للجهاد في سوريا وحتى الآن ليس هناك وجود لتنظيم القاعدة في هذا البلد، وأضاف “إن تنظيم القاعدة من المرجح أن يتدخل في سوريا في حال لم تتدخل القوات الغربية وفشلت في إقامة منطقة آمنة في البلاد للمساعدة في الإطاحة بالنظام بالوسائل السلمية”.
 
ولا تزال سوريا تشهد حملة قمع شديدة يقوم بها النظام السوري ضد الشعب الذي يطالب بحريته وكرامته، وقد سقط ما لا يقل عن 6500 شهيد بينهم مئات النساء والأطفال، فيما أصيب عشرات الآلاف، ويرفض النظام السوري خطة الجامعة العربية لنقل السلطة، ووقف أعمال العنف وسحب الجيش من المدن، فيما تتزايد الدعوات بالتدخل العسكري.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*