الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قاعدة العراق في مواجهة السنة والشيعة !

قاعدة العراق في مواجهة السنة والشيعة !

أعلن تنظيم القاعدة في العراق أن الاحتلال الصليبي الأمريكي مُنِيَ بهزيمة نكراء، ولم يبق إلا حصد رؤوس “الاحتلال الصفوي” الإيراني، مؤكدًا أنه بات يملك زمام المبادرة في البلاد.
 
وقال المتحدث الرسمي باسم دولة العراق الإسلامية أبو محمد العدناني: إن “دولة العراق الإسلامية باتت تملك اليوم زمام المبادرة في العراق حيث تضرب وتظهر متى تشاء وحيثما تريد”، وأضاف “من يتحدث ويتباهى بأن المحتل خرج ولم يعد للمجاهدين مبرر شرعي للقتال فهو كاذب”، مشددًا على أن الوقت الحالي هو “وقت القتال الحقيقي”، وذلك في تسجيل صوتي نشر على مواقع إسلامية تؤيد القاعدة.
 
وأكد العدناني أن القاعدة في العراق ستقتل الاحتلال الصفوي وعملاءه، مشيرًا إلى أنه ليس خيرًا من الاحتلال الصليبي، وأوضح أن الولايات المتحدة منيت بهزيمة كبيرة في العراق، وأن “الانسحاب تكتيك سياسي عسكري في محاولة يائسة للتخفيف من حدة الجهاد بدعوى ذهاب مبرره”، مشيرًا إلى انهيار اقتصاد الولايات المتحدة وعدم قدرتها على مواصلة الحرب، وفقًا لصحيفة “سبر”.
 
وقد أعلنت دولة العراق الإسلامية في وقت سابق، عن إنجاز “المائة عملية” التي وعدت بتنفيذها ثأرًا لمقتل الشيخ أسامة بن لادن – الأب الروحي للتنظيم – مشيرًا إلى أن العمليات انطلقت منتصف رمضان وامتدت لشهر ونصف وبدأت معها المرحلة الثالثة من خطة “حصاد الخير”.
 
يذكر أن العراق يشهد حاليًا أزمة سياسية كبيرة بين مكونات العملية السياسية، حيث صدرت مذكرة اعتقال بحق طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي، كما علقت قائمة العراقية مشاركتها في جلسات البرلمان والحكومة احتجاجًا على التهميش ضد السنة، واتهم برلمانيون عراقيون سنة الحكومة العراقية بتسليم البلاد لإيران، وقد أكد قائد فيلق القدس الإيراني أن إيران تسيطر على العراق بشكل أو بآخر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*