الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نيجيريا تأمل التفاوض مع بوكو حرام

نيجيريا تأمل التفاوض مع بوكو حرام

في تطور جديد لاحداث العنف التي تشهدها نيجيريا دعا الرئيس النيجيري  جودلاك جوناثان  اعضاء جماعة بوكو حرام ان يكشفوا عن هوياتهم ويحددوا بوضوح مطالبهم كأساس لمحادثات .
وقال جوناثان ايضا انه ليس هناك شك في ان بوكو حرام لها روابط مع جماعات جهادية اخرى خارج نيجيريا.
واضاف جوناثان ـ وفقا لرويترز ـ “اذا كشفوا عن هوياتهم بوضوح الان وقالوا ان هذا هو السبب في اننا نقاوم .. هذا هو السبب في اننا نواجه الحكومة أو ان هذا هو السبب لماذا ندمر بعض الاشخاص الابرياء هم وممتلكاتهم … عندها سيكون هناك اساس للحوار.”
وتابع”سندخل في حوار ودعونا نعرف مشاكلكم وسنحل مشكلتكم لكن اذا لم يكشفوا عن هوياتهم فمع من ستتحاور.”
وقال “المواجهات العسكرية وحدها لن تقضي على الهجمات الارهابية” مضيفا ان هناك حاجة الى “بيئة تمكن الشباب من العثور على وظائف.”

وكانت الرئاسة في نيجيريا قد اعلنت أن الرئيس جوناثان جودلاك أقال رئيس الشرطة ونوابه الستة، على إثر مرور أسبوع على هرب مشتبه به في هجوم “يوم عيد الميلاد” من قبضة الشرطة.
وكان جوناثان قد تعرض لنقد كبير بسبب عدم تمكنه من احتواء العنف شبه اليومي الذي تنفذه جماعات مسلحة، وطالب معارضوه بإجراء تعديلات في أجهزة الأمن.
وجاء في بيان للرئاسة: “لقد وافق الرئيس جودلاك ايبيل جوناثان على تعيين محمد أبو بكر قائمًا بأعمال المفتش العام للشرطة في خطوة أولى نحو الإصلاح الشامل لقوة الشرطة الوطنية في نيجيريا وإعادة نشرها”.
وأوضح البيان أن أبا بكر سيحل محل السيد حافظ رنجيم، ويعمل أبوبكر (53 عامًا) في الشرطة منذ عام 1979، وهو مسلم من شمال نيجيريا الذي وقعت فيه معظم هجمات جماعة بوكو حرام.
وكان تقرير لبعثة من الأمم المتحدة مكلفة تقييم تأثير الأزمة الليبية على منطقة الساحل، قد حذر من تهديد على المنطقة تشكله مجموعة “بوكو حرام” الناشطة في نيجيريا والصلات التي تقول دوائر استخباراتية غربية: إنها نسجتها مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
وقال التقرير الذي سلم إلى مجلس الأمن الدولي: “أعضاء البعثة علموا أن بوكو حرام وثقت صلاتها مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وإن بعض عناصرها في نيجيريا وتشاد تدربوا في معسكرات تنظيم القاعدة في مالي خلال صيف 2011”.
وأضاف التقرير: “سبعة عناصر من بوكو حرام اعتقلوا في النيجر خلال توجههم إلى مالي وبحوزتهم وثائق حول كيفية صنع المتفجرات ومنشورات وعناوين لعناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*