الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اشتباكات دامية في سوريا

اشتباكات دامية في سوريا

سقط 28 قتيلا اليوم السبت، بينهم 16 من كتائب بشار الأسد، في اشتباكات عنيفة جرت بين القوات الحكومية السورية ومنشقين موالين للثورة في عدة مدن.
 
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان له إن “منطقة الغوطة الشرقية (ريف دمشق) تشهد اشتباكات عنيفة منذ صباح اليوم بين الجيش والأمن السوري ومنشقين”.
 
وأوضح أن هذه الاشتباكات أدت إلى “مقتل ستة مواطنين وجرح العشرات خلال القصف وقتل ما لايقل عن 11 عنصرا من الجيش بينهم ضابط وجرح خمسة من المنشقين”.
 
وفي ريف دمشق أيضا، أفاد المرصد بأن “قوات عسكرية امنية مشتركة اقتحمت بلدات كفربطنا وسقبا وحمورية وجسرين ومشارف مدينة عربين”، موضحاً أن “القوات النظامية تضم 6 دبابات و8 ناقلات جند مدرعة وعشرات السيارات”. وأضاف: “وقعت اشتباكات عنيفة بين القوات وبين المجموعات المنشقة”.
 
وفي ريف حمص، أوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة “فرانس برس” أن “اشتباكات عنيفة جرت اليوم في الحولة أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 5 عناصر من الأمن والجيش فيما أسفرت الاشتباكات التي جرت في الرستن عن مقتل 3 منشقين”.
 
وكان المرصد قد قال في بيان سابق: “تدور اشتباكات عنيفة في مدينة الرستن بين الجيش والأمن النظامي ومجموعات منشقة تستخدم فيها القوات النظامية الرشاشات الثقيلة” مشيراً الى “سماع اصوات الانفجارات في المدينة ومحيطها”.
 
وفي السياق ذاته، ذكر ناشط من الرستن فضل عدم الكشف عن هويته في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس أن “الاشتباكات استمرت من الساعة السابعة صباحاً حتى الواحدة ظهراً لكن الاجواء هادئة الآن”، مشيراً الى ان “عددا من الجنود الذين كانوا يتمركزون على حواجز الجيش المنتشرة في المدينة انشقوا واشتبكوا باسلحتهم الرشاشة مع الجنود”.
 
وأضاف: “ان ناشطين والسكان المتعاطفين مع المنشقين “يحاولون تأمين طرق آمنة لهم لكي يتمكنوا من الخروج والانضمام الى صفوف الجيش السوري الحر خارج الرستن”، لافتاً الى انهم “نقلوا نحو عشرة منشقين مصابين الى اماكن آمنة لتقديم العلاج لهم”.
 
وأكد الناشط أن “المدينة لا تزال محاصرة الا ان المزارع المنتشرة بكثرة فيها تسمح للمنشقين بالفرار” مشيرا الى ان “الكهرباء مقطوعة عن المدينة التي تشهد الطرق المؤدية اليها تعزيزات عسكرية”.
 
يأتي ذلك فيما أشار المرصد في بيان “مقتل مواطن في ريف درعا (جنوب) اثر اطلاق الرصاص عليه خلال كمين نصبته له قوات الامن السورية”، موضحاً أن القتيل كان متواريا عن الانظار. وأضاف “أن طفلا قتل عندما سقطت قذيفة على منزله في بلدة القورية في ريف دير الزور (شرق) التي تعرضت لاطلاق نار من رشاشات ثقيلة بعد منتصف ليل الجمعة – السبت”.
 
كما قتل شاب إثر إطلاق الرصاص على سيارته “بعد التحقيق معه من قبل حاجز امني في مدينة حرستا والسماح له بالمغادرة” بحسب المرصد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*