الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سوريا : مواجهات متفرقة .. والنظام يختنق

سوريا : مواجهات متفرقة .. والنظام يختنق

لا يزال مطار دمشق الدولي مفتوحاً أمام حركة الملاحة والمسافرين، اليوم الأحد، لكن الاشتباكات بين الجيش الحر وميليشيات النظام تدور في بلدة حتيتة التركمان، على الطريق إلى المطار، ما دفع ميليشيات الأمن الى إغلاق الطريق لفترة. وتسود حالة ترقب شديدة ضمن محيط المطار.
كما وردت أنباء عن تطويق حلب بالدبابات والحواجز الأمنية، حيث استيقظ أهالي حلب في المناطق الشرقية على حدود المدينة صباح اليوم على أصوات ناقلات الدبابات التي تتمركز على حدود المدينة، وتوقفت القوات في بلدة دارة عزة القريبة من المدينة.
 وأفادت مصادر المعارضة بأن الحملات الأمنية استمرت في الريف الشمالي في حلب، وأقامت الحواجز في العديد من المناطق، وقطعت أوصال الريف واعتقلت العشرات، وذلك بهدف محاصرة مدينة حلب.
 وخضعت المناطق الشرقية من مدينة حلب لرقابة أمنية شديدة، وتم نشر حواجز تفصل هذه المناطق عن باقي المدينة، كما تقول مصادر المعارضة، خاصة في حي “المرجة”، الذي تعرض أخيراً لمجزرة راح ضحيتها 10 قتلى.
إلى ذلك، أعلنت هيئة الثورة السورية سقوط 61 قتيلاً على الأقل، اليوم الأحد، برصاص الأمن السوري، أغلبهم في ريف دمشق وحماة.
 وفي وقت سابق، قال نشطاء وسكان في بلدة قريبة من بلدة رنكوس السورية إن القوات الحكومية قتلت 33 شخصاً على الأقل في رنكوس الواقعة قرب الحدود مع لبنان خلال الأيام القليلة الماضية في هجوم استهدف ملاحقة جنود منشقين عن الجيش.
 وأضافوا أن رنكوس وهي بلدة جبلية يسكنها 25 ألف نسمة وتقع على بعد 30 كيلومتراً شمالي دمشق تتعرض لقصف بالدبابات منذ يوم الأربعاء الماضي عندما حاصرها عدة آلاف من قوات الجيش بقيادة الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري بشار الأسد.
 وذكر مقيم في بلدة صيدنايا المجاورة – طلب عدم نشر اسمه – أن 33 شخصاً قتلوا منذ يوم الأربعاء وأنه لم تتوافر بعد بيانات عن أعداد القتلى اليوم الأحد.
 وقال: “تمكنا من الاتصال بأشخاص هناك قالوا إن القصف دمر 10 مبانٍ على الأقل”، وأضاف أن عشرات الجنود انشقوا وتوجهوا للمساعدة في الدفاع عن رنكوس.
 وأردف “تمت إقامة معسكر من الخيام للجيش قرب مدخل رنكوس. فر معظم السكان إلى القرى المجاورة”. ولم يرد تعليق فوري من السلطات السورية.
 وقال نشطاء إن هذا هو ثاني هجوم كبير على رنكوس منذ نوفمبر/تشرين الثاني حينما داهمتها قوات الجيش بعد احتجاج شهدته البلدة للمطالبة برحيل الأسد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*