الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » استمرار الاحتجاجات في ( تيارت ) الجزائرية

استمرار الاحتجاجات في ( تيارت ) الجزائرية

أصيب 12 شرطيا جزائريا واعتقل العشرات من المحتجين في تجدد اشتباكات بين شبان غاضبين وقوات مكافحة الشغب ليلة أمس السبت بمدينة تيارت (340 كيلومترا )غربي الجزائر. يأتي ذلك بينما تستعد البلاد لانتخابات تشريعية قالت مصادر إنها ستكون في العاشر من مايو/ أذار.

واندلعت الاشتباكات بين عدد من الباعة وقوات مكافحة الشغب الخميس على خلفية محاولة شاب (22 عاما) حرق نفسه، بعد أن أقدم أحد عناصر الشرطة برمي بضاعته أرضا لدفعه إلى الامتثال لقرار السلطات القاضي بتخليص وسط مدينة تيارت من الباعة المتجولين.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة الوطن الناطقة بالفرنسية أن أحياء واد الطوبة وبوهني وسوناتيبا والرحمة بوسط مدينة تيارت، عاشت ليلة الجمعة إلى السبت اشتباكات بين شبان محتجين وقوات مكافحة الشغب.

وأضاف المصدر أن تلك الاشتباكات أدت إلى إصابة 12 عنصرا من الشرطة بينهم واحد سيخضع لإجراء عملية جراحية، بينما اعتقل حوالي ثلاثين شخصا. غير أن مدير الشرطة القضائية أكد أن عدد المعتقلين هو 13 بينهم قاصران  تم الإفراج عنهما.

انتخابات

وعلى الصعيد السياسي، قالت صحف جزائرية نقلا عن مصادر وصفتها بالمؤكدة إن الانتخابات التشريعية في الجزائر ستقام في العاشر من مايو/ أيار المقبل.

وكشفت صحيفة النهار الجديد فى عددها الصادر اليوم الأحد أن اللجنة الوطنية لتنظيم الانتخابات التشريعية عقدت سلسلة من الاجتماعات طيلة الأسابيع الماضية تحت رئاسة رئيس الوزراء أحمد أويحيي. 

وكشفت الصحيفة أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة  سيلقي خطابا للأمة بمناسبة استدعاء الهيئة الناخبة، يبرز فيه أهمية الانتخابات التشريعية المقبلة.

وتعهد الرئيس بإجراء انتخابات تشريعية حرة ونزيهة ربيع 2012، يخضع لها الجميع من دون استثناء، ويشرف عليها القضاء.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*