السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ثوار سوريا يلاحقون الإيرانيين

ثوار سوريا يلاحقون الإيرانيين

في ضربة جديدة تتعرض لها إيران في سوريا، تم اختطاف 11 إيرانيًّا أثناء قيامهم بزيارة دينية في سوريا بعد أيام من عملية مشابهة.
وقال مسؤول الحج الإيراني مسعود اخوان: “كانت حافلتهم في طريقها… إلى دمشق عندما هاجمتها مجموعة مسلحة وخطف 11 من بين 35 راكبًا”.
وكان الجيش السوري الحر المعارض لنظام بشار الأسد قد أعلن اختطافه لعدد من الإيرانيين يوم الخميس, طبقًا لرويترز.
وأدان رامين مهمان باراست – المتحدث باسم الخارجية الإيرانية – الهجوم وزعم أنه “بدون مبرر” وطلب من السلطات السورية ضمان الإفراج عن المواطنين المخطوفين.
وكانت مصادر بالمعارضة السورية قد أكدت أن الإيرانيين الأسرى لدى الجيش الحر سيتم تبادلهم مع الأسرى من الجنود لدى نظام الأسد.
وقال المركز الإعلامي لثوار حمص بأن مفاوضات قوية تجري الآن من أجل تبادل الأسرى الإيرانيين الخمسة العسكريين مقابل الإفراج عن ضباط وجنود أسرى لدى النظام السوري.
وأضاف المركز في بيانه بأن المدنيين المعتقلين لدى كتيبة الفاروق سيتم الإفراج عنهم بشكل مباشر إلى السلطات الإيرانية، كون الجيش الحر لا يعترف بالنظام السوري, وفقًا لموقع سوريون.
وأكدت مصادر موثوقة من كتيبة الفاروق أنه سيتم حاليًا العمل على مبادلة الأسرى العسكريين بأسرى من الثوار ولا سيما من الضباط والجنود الأحرار.
وأشارت المصادر إلى أنه سيتم عرض فيديو جديد لهؤلاء الأسرى بعد يومين لتوثيق حالتهم الصحية الجيدة وإثبات وجودهم أحياء في قبضة كتيبة الفاروق حتى يوم إصدار الفيديو.
وأوضحت المصادر أنه سيتم تغيير مكان وجود الأسرى باستمرار، وهم حاليًا خارج حمص ولكن ما زالوا في الأراضي السورية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*