الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أنباء عن دعم باكستان لطالبان أفغانستان

أنباء عن دعم باكستان لطالبان أفغانستان

كشفت تقرير سري لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أن باكستان تمد العون لحركة طالبان الأفغانية في القتال ضد قوات التحالف الدولية في أفغانستان، وهو ما يؤهلها للعودة إلى السلطة رغم سنوات من الحرب لتدميرها، حسب صحيفة تايمز التي حصلت على نسخة من التقرير.

ويرسم التقرير -الذي وصف بالسري- صورة لقوة طالبان المتزايدة وطبيعة ما يصفه باللعبة المزدوجة التي تلعبها باكستان.

ويقول التقرير -الذي يستند إلى استجواب الآلاف من المشتبه في انتمائهم لطالبان والقاعدة ومن المقاتلين الأجانب والمدنيين اللذين تم إلقاء القبض عليهم- “رغم أن طالبان كانت تعاني بشدة عام 2011، فإن قوتها وحوافزها وتمويلها وبراعتها التكتيكية لم تتأثر”.

ويضيف أن العديد من الأفغانيين أبدوا رغبتهم في العودة إلى طالبان.

“جهاز المخابرات الباكستاني يعلم بأماكن وجود نشطاء طالبان وقادتها الذين يلتقون بالجهاز الباكستاني بهدف تلقي الإرشادات “
تقرير الناتو/تايمز

تعاون باكستاني

ومن أهم ما كشف عنه التقرير -حسب تعبير تايمز- النفوذ الخفي لباكستان وجهاز المخابرات (آي أس آي)، قائلا إن باكستان تتواطأ مع طالبان في توجيه الهجمات على قوات التحالف.

ويشير المحتجزون من طالبان في التقرير إلى استخدام إسلام آباد لشبكة معقدة من الجواسيس والوسطاء لتزويد الحركة بالنصائح الإستراتيجية لمساعدتها في قتال التحالف.

كما يؤكد تقرير الناتو أن جهاز المخابرات الباكستاني يعلم بأماكن وجود نشطاء طالبان وقادتها الذين يلتقون بالجهاز الباكستاني بهدف تلقي الإرشادات.

وأشار المعتقلون الذين خضعوا للاستجواب إلى أن دعم باكستان يأتي في معظمه من جماعات مسلحة في البنجاب تتخذ من شمال وزيرستان وبلوشستان مقرا لها، وهي جماعة تحظى بدعم من جهاز المخابرات الباكستاني.

وقالوا إن تلك الجماعة تقدم الخبرة الإلكترونية وأجهزة تفجير عن بعد، ومتفجرات متقدمة، وألغام وسترات انتحارية.

وتلفت تايمز النظر إلى أنه رغم تشكيك بعض المحللين باستخدام جهاز المخابرات الباكستاني من قبل عناصر مارقة، فإن “المعتقلين نفوا بشدة أن يكون أفراد الجهاز قادرين على العمل بشكل مستقل عن التوجيه الباكستاني الرسمي”.

وأكد المعتقلون -بمن فيهم قادة كبار- أن علاقتهم بباكستان كانت أشبه بزواج المصلحة، بحيث يحصلون على ملاذ في الأراضي الباكستانية، مقابل المشاركة في مواجهة قوات التحالف والحكومة الأفغانية “المدعومة من الغرب”، ولكنهم أشاروا إلى أن تلك العلاقة كانت تعوزها الثقة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*