الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مقتل ( الفطحاني ) قائد عمليات القاعدة في أبين

مقتل ( الفطحاني ) قائد عمليات القاعدة في أبين

 أعلن تنظيم القاعدة في اليمن اليوم الأربعاء رسميا مقتل القيادي البارز بالتنظيم في جزيرة العرب عبد المنعم الفطحاني بعد أن كان قد نفى أمس أن يكون الفطحاني بين القتلى أو حتى المصابين في الهجوم الأمريكي بالطيران على مجموعة من عناصره في لودر مساء أمس الأول.

وقال مصدر رفيع في التنظيم صباح اليوم الأربعاء أن الفطحاني توفي في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأربعاء متأثرا بإصابته التي لحقت به جراء الهجوم عليه مع مجموعه من أنصاره في لودر بطائرة استطلاع أمريكية بدون طيار.

ويعد الفطحاني ارفع مسئول في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بمحافظة ابين حيث يدير هو عمليات التنظيم العسكرية وهو المتهم بتدبير الهجوم على المدمرة الامريكية كول والناقلة الفرنسية ليمبرج.

واتهم القيادي في القاعدة شخصيات قبلية رفيعة في لودر بالعمل لصالح المخابرات الأمريكية وهدد بالانتقام لمقتل الفطحاني بإعدام كل الجواسيس مع الأمريكان.

وأشار المصدر إلى ان التنظيم انتهى من وضع خطة لإلقاء القبض على جواسيس النظام في زنجبار و”وقار” يقصد جعار التي تم تحويل اسمها من قبل القاعدة إلى وقار كون جعار من أسماء الذئب أيضا بعد أن تم رصد تحركاتهم المشبوهه حد قوله.

في ذات السياق قال مصدر عسكري لـصحيفة الشرق السعودية إن الهجوم الأمريكي على عناصر تنظيم القاعدة أول أمس كان يهدف إلى إرباك التنظيم الذي يُعد حالياً للهجوم على أكثر من منطقة في محافظات شرقية وجنوبية للسيطرة عليها بمشاركة عناصر قبلية وأمنية.

وأضاف المصدر: إن الاستخبارات الأمريكية رصدت تحركات القاعدة خلال الأيام الماضية وأرادت إحباط هذه التحركات خلال هجمات جوية تستهدف قيادات التنظيم ومنسقي هذه التحركات.

وتوقع المصدر أن تستمر الضربات الأمريكية خلال الأيام القادمة ضد أهداف لتنظيم القاعدة في محافظات أبين وشبوة ومأرب، لتخفيف الضغط على أجهزة الأمن اليمنية التي بدت عاجزة عن إدارة المعركة مع القاعدة في الأماكن التي يتواجد فيها عناصر التنظيم بسبب الاضطرابات التي تشهدها المؤسسة الأمنية والعسكرية في اليمن.

ولم يستبعد المصدر أن تقوم واشنطن بعمليات برية خاطفة على الأرض في مهمات خاصة للمرة الأولى إذا استدعت الضرورة ذلك لمواجهة التمدد الخطير للقاعدة في اليمن واقتناص الفرصة أيضاً لتحقيق مكاسب من خلال تصيد أكبر قدر من عناصر وقيادات القاعدة في اليمن.

من جهتها أبلغت مدير وكالة الاستخبارات الأميركية أعضاء الكونغرس ان تنظيم القاعدة في اليمن يتوسع بطريقة مخيفة ستؤثر على مصالح واشنطن في المنطقة

وقال جيمس كلابر مدير الوكالة في جلسة استماع أثناء تقديم تقريره إلى الكونغرس ان الاضطرابات التي تشهدها اليمن مهدت الطريق أمام القاعدة لتحريك انشطتها على الأرض بدون أي ضغط امني من قبل السلطات .

وقال خبير شؤون الإرهاب في محطة تلفزيون CBS الأميركية خوان زاراتي إن نفوذ القاعدة المتزايد في اليمن يثير قلق الولايات المتحدة، مضيفا أنه “مع انتشار كل مظاهر الفوضى وانعدام الأمن في اليمن وانتقال السلطة هناك، وجدت السلطات نفسها في مواجهة ذلك، وقد انتهزت الولايات المتحدة هذه الفرصة لاستهداف مسلحي القاعدة مباشرة، لذلك شهدنا الكثير من مثل تلك الهجمات في الأشهر القليلة الماضية”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*