الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تحذيرات من فوضى مقصودة في مصر

تحذيرات من فوضى مقصودة في مصر

حذر عمرو موسى، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، من سيناريوهات وفتن تستهدف إشاعة الفوضى في مختلف نواحي الحياة في مصر.

وأضاف أن أحداث الانفلات الأمني تصاعدت وتيرته خلال الفترة الماضية، وقد تؤدي إلى زيادة الاضطراب في مصر.
المجلس العسكري ينقذ الأهلي

 

المشير طنطاوي

أمر رئيس المجلس العسكري المشير حسين طنطاوي بإرسال طائرتين عسكريتين للاعبي النادي الأهلي وجمهوره، بعد أن رفض لاعبو النادي الأهلي المصري صعود الطائرة العسكرية التي أرسلها لهم الجيش لنقلهم إلى القاهرة بدون جماهيرهم.

في الوقت نفسه، وصف رئيس تحرير جريدة “جمهور بوسعيد” طارق هشام ما يحدث في المدينة، وقال إنه حرب شوارع وتكسير وتحطيم للمحلات التجارية.

ووصلت أعداد القتلى إلى 74 قتيلا وفقا للتلفزيون المصري، كما وصلت أعداد المصابين إلى ما يزيد على 284 مصابا، فيما أكد مسؤول في وزارة الصحة وصول 68 جثة إلى المشرحة في مستشفيات بورسعيد.

والداخلية تعلن عن القبض على 47 في أحداث مباراة الأهلي والمصري وتشكيل لجنة عليا لفحص ملابسات الحادث.
انتشار الجيش الثالث في بورسعيد

جانب من الاشتباكات

اجتمع محافظ بورسعيد مع قائد الجيش الثالث، ومن المتوقع صدور أمر بانتشار أفراد الجيش الثالث في الميادين والأحياء لحمايتها، في ظل تصاعد الاشتباكات.

أعلن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة تأجيل مسابقة الدورى لأجل غير مسمى تمهيداً لإلغائه هذا الموسم بعد الأحداث التى شهدها استاد بورسعيد من اقتحام الجماهير للملعب والاعتداء على لاعبى الأهلى وجمهوره.

أكد زاهر أن الموقف أصبح صعبا والقرار المنتظر هو التأجيل لأجل غير مسمى أو الإلغاء.

كما أوقفت مباراة الزمالك والإسماعيلي في القاهرة بسبب الأحداث التي جرت في بورسعيد، لكن العدوى وصلت إلى استاد القاهرة، وبدأ جمهور الزمالك بإحراق أجزاء من الملعب.

لاعبو الأهلي يطمئنون محبيهم

انتشار قوات الأمن

أكد سيد حمدي أحد لاعبي نادي الأهلي المصري أنهم والجهاز الفني بخير، وأنهم يتصلون بأهلهم لطمأنتهم، فيما قال نجم الفريق محمد أبو تريكة إنه لا يجب استكمال الدوري في هذه الأجواء.

وكانت اشتباكات عنيفة وقعت بين جمهور بورسعيد مع قوات الشرطة خارج ملعب النادي “المصري” عقب انتهاء مباراة الأخير والأهلي في الأسبوع الـ17 من بطولة الدوري المصري الممتاز.
جماهير الزمالك تحرق الاستاد واستقالات بالجملة

دخول الجماهير الى الملعب

وفي العاصمة المصرية قال مدير استاد القاهرة إن المدرجات لم تشتعل، وإن النيران التهمت مواد بلاستيكية أشعلها أطفال وتم إخمادها، دون حدوث أية خسائر مادية، لكن التلفزيون المصري أرجع سبب الحريق لماس كهربائي في لوحة الإعلانات.

النادي الأهلي المصري قرر تجميد النشاط الرياضي احتجاجا على الأحداث التي جرت عقب مباراته مع المصري البورسعيدي.

ووصف مدرب المنتخب المصري الأمريكي برادلي استاد بورسعيد بـ”استاد الرعب” رغم أنه لم يكن حاضرا في تلك المباراة، وإنما كان في مدرجات استاد القاهرة يتابع مباراة الزمالك والإسماعيلي، وقرر على إثر ذلك نقل معسكر المنتخب القادم من بوسعيد والإسماعيلية.

وقال زكي عبدالفتاح مدرب حراس مرمى المنتخب أن برادلي يفكر في نقل المعسكر إلى خارج مصر حتى تهدأ الأوضاع.

كما استقال محافظ ومدير الأمن في محافظة بورسعيد، عطفا على الأحداث التي خرجت عن السيطرة في المدينة.

من جهته، أعلن أحمد عفت رئيس نادي الاتحاد السكندري تجميد نشاط كرة القدم في النادي احتجاجا، وأن استكمال الدوري شيء غير معقول في ظل هذه الفوضى.

كما أعلن نادي سموحة تجميد نشاطه، والانسحاب من الدوري في ظل ظروف الفوضى في المباريات الرياضية.

وفي بورسعيد أعلن كامل أبو علي، رئيس النادي المصري، ومجلس إدارة النادي استقالتهم من النادي بالكامل.
أحمد ناجي: غرفة الملابس “مشرحة”

تفريق المتظاهرين

ووصف أحمد ناجى، مدرب حراس مرمى الأهلى، شكل غرفة ملابس الفريق بـ”المشرحة”، مضيفًا أن هناك حالة وفاة بين صفوف جمهور الأهلى.

وأضاف ناجى أن ألتراس أهلاوى ينقلون حالات مصابة متفرقة بين كسور وإصابات بالغة من أجل علاجهم من قبل طبيب الفريق إيهاب على، وأكد ناجى أن ما حدث حاليًا غير آدمى، مناشدًا كل الأجهزة الأمنية بضرورة تأمين غرفة الملابس.
انسحاب الأهلي من الدوري المصري

جانب آخر من الاشتباكات

وتتحدث مصادر عن انسحاب النادي الأهلي من الدوري، حيث إن جماهير “المصري” اقتحمت أرض الملعب عقب انتهاء المباراة بين الفريقين بفوز المصري 3-1، وقامت بالاعتداء على اللاعبين والجهاز الفني وبعض جماهير الأهلي المتواجدة بالمدرجات.

وقال أحمد ناجي مدرب حراس المرمي بالنادي الأهلي في تصريحات تليفزيونية وقوع حالة وفاة بين صفوف جماهير النادي الأهلي التي حضرت اللقاء، ولم يتم التأكد من صحة الخبر من مصدر مستقل.

أضاف ناجي أن الإصابات التي لحقت بعدد من الجماهير تنوعت ما بين كسور وجروح وإغماءات، وأن الجهاز الطبي للنادي الأهلي يحاول إسعاف المصابين في حين يظل مكان تواجد مانويل جوزيه غير معلوم.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*