الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » توقعات باندلاع حرب جديدة بين الخرطوم وجوبا

توقعات باندلاع حرب جديدة بين الخرطوم وجوبا

حذر رئيس جنوب السودان سالفا كير اليوم الخميس من مخاطر نشوب حرب جديدة مع الخرطوم، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق حول تقاسم الموارد النفطية وكذلك حول الخلاف الحدودي بين البلدين.
وقال كير في تصريحات صحفية “لن يكون من العدل لشعبي أن يصادق على اتفاق قد يفتح الباب أمام نزاعات جديدة لأنه لن يحل المسائل الغامضة”، مشيرا إلى أن “اتفاقا يمكن أن نفكر بتوقيعه ينبغي أن لا يركز فقط على الأزمة النفطية، وإنما أن يكون شاملا يغطي كل المسائل العالقة”.
وأوضح أن الاتفاق المعروض لن يحل المشكلة بل إنه سيضمن في المستقبل أو فورا وقوع نزاع بشان الأرض والسكان والنفط، مشيرا إلى أنه يصعب قبول اتفاق يجعل شعب جنوب السودان ضعيف ويوجب عليه دفع ملايين لا ينبغي دفعها، وقال “نرفض الانطلاق من مبدأ أن السلام يمر بالتبعية المتبادلة لأمتينا، هذه ليست هي الحال، التبعية لم تقدم لنا أبدا سوى مواجهات وآلام إنسانية دائمة”، وفقا لموقع العرب أون لاين.
يأتي هذا بعد أن فشلت جولة مفاوضات بين جوبا والخرطوم حول تقاسم الثروة النفطية للسودان في أديس أبابا، ويتعذر على الطرفين التفاهم حول نفقات نقل النفط الجنوبي عبر الأنابيب النفطية الشمالية ليتم تصديره من الموانئ السودانية حيث أن جنوب السودان ليس لها سواحل بحرية.
هذا وكان الأمين العام لجبهة الإنقاذ الديمقراطية المعارضة في دولة جنوب السودان ديفيد ديشان قد كشف عن وجود مخطط غربي للإطاحة بنظام حكم الرئيس السوداني عمر البشير، وتقسيم السودان، من خلال خنق الاقتصاد السوداني وشله بإيقاف تصدير نفط الجنوب عبر الأراضي السودانية.
وأوضح ديشان أن المخطط تقوده الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني والنرويج، وأن ورقة الخلاف النفطي بين البلدين باتت الورقة الباقية الراجحة لدفع التوتر بينهما نحو تنفيذ المخطط، مشيرًا إلى أن واشنطن تريد إبعاد الشركات الصينية من الجنوب، وإحلال شركات أمريكية مكانها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*