الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أردوغان سيواجه العنصرية ضد الإسلام

أردوغان سيواجه العنصرية ضد الإسلام

تعهد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، بعدم استمرار الصمت أمام تصاعد العنصرية ضد الإسلام وكراهية المسلمين في أوروبا.
وقال أردوغان أمس الأربعاء في خطاب أمام أعضاء حزب “العدالة والتنمية” الحاكم “المشهد الحالي في فرنسا يعد أكبر دلالة على هذا الخطر الذي يتسلل إلى أوروبا”، في إشارة إلى قانون مذبحة الأرمن الذي أقرته فرنسا، مؤكدا أن “هذا القانون العنصري يحد من حرية التفكير والتعبير، وسيضر بالعلاقات التركية الفرنسية والقيم الفرنسية”.
وتعهد أردوغان أمام أعضاء بعدم الصمت على هذه الممارسات، قائلا “لن نظل صامتين إزاء تصاعد العنصرية وكراهية الإسلام والأجانب في أوروبا”.
وقد صادق مجلس الشيوخ الفرنسي قبل أيام على مشروع قرار يعاقب كل من ينكر مزاعم الأرمن فيما يتعلق بالحوادث التي وقعت خلال حقبة الخلافة العثمانية عام 1915 بالسجن لمدة عام وغرامة قدرها 45 ألف يورو.
لكن 77 من أعضاء مجلس الشيوخ و65 برلمانيا في فرنسا تقدموا بطلب للمجلس الدستوري الفرنسي بإلغاء القانون، إلا أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، تعهد- خلال جلسة لمجلس الوزراء أمس- بتقديم نص جديد “فورا”، في حال قرر المجلس الدستوري الفرنسي رفض قانون تجريم إنكار إبادة الأرمن.
وكان أردوغان قد أكد سابقًا أن مشروع القانون عنصري وينطوي على تمييز وكراهية للأجانب، وأنه يفتح جروحًا مع باريس يصعب أن تندمل، وأعلن إلغاء كل الاجتماعات الاقتصادية والسياسية والعسكرية مع فرنسا، وإلغاء السماح لطائرات فرنسا العسكرية بالهبوط ولسفنها الحربية بالرسو في تركيا، كما اتهم أردوجان فرنسا بارتكاب جرائم إبادة إبان فترة احتلالها للجزائر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*