الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » دعوة لإضراب عام في مصر

دعوة لإضراب عام في مصر

قال مراسل بي بي سي في القاهرة إن الإشتباكات قد تجددت في ميدان التحرير بين المتظاهرين وقوات الأمن المصرية على خلفية ماحدث في بورسعيد.
وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الشرطة المصرية اطلقت الغاز المسيل للدموع وبنادق الرش باتجاه المتظاهرين السبت مع استمرار الصدامات لليوم الثالث في القاهرة على خلفية تصاعد الغضب ازاء المجلس العسكري بعد مقتل 74 شخصا الاربعاء بعد مباراة لكرة القدم في بورسعيد.
وأضافت الوكالة أن رجال الشرطة ردوا على عشرات المتظاهرين الذين رشقوا الحجارة باتجاه الافراد والضباط الذين يحرسون مبنى وزارة الداخلية على بعد مئات الامتار من ميدان التحرير، وذلك قبل أن يتدخل بعض المتظاهرين للفصل بين الجانبين.
ودعا عدد من التيارات والائتلافات السياسية الى تنظيم تظاهرات حاشدة من اليوم السبت وحتى الحادي عشر من هذا الشهر، على أن تتم الدعوة في الحادي عشر من فبراير – الموافق ليوم تنحي مبارك – لاضراب عام في قطاعات الدولة كافة “لاسقاط المجلس العسكري” ونقل السلطة لرئيس مدني منتخب.
وقال أحمد ماهر المنسق العام لحركة 6 ابريل في اتصال مع بي بي سي ان هذه الفعاليات ستشارك بها الحركة بالاضافة لاتحاد شباب الثورة واتحاد شباب ماسبيرو بالاضافة الى عدد من الائتلافات الاخرى.
وكانت الجولة الأخيرة من الإشتباكات التي وقعت الجمعة بين المتظاهرين وقوات الأمن في محيط وزارة الداخلية المصرية قد أسفرت عن مقتل خمسة اشخاص واصابة اكثر من الفين وخمسمائة، وفق آخر حصيلة لوزراة الصحة.
واندلعت مصادمات عنيفة في شارعي محمد محمود ونوبار بين مئات من المتظاهرين وقوات الامن تبادلوا فيها القاء الحجارة وقنابل الغاز المسيل للدموع.
وأدت تلك الاشتباكات الى وقوع مزيد من الاصابات بين المتظاهرين، رغم قلة عددهم.
وكان محيط الوزارة قد شهد تجدد الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الامن، فيما يعد اخفاقا لجهد التهدئة الذى بذله عدد من القوى السياسية ونواب مجلس الشعب.
ونصبت بميدان التحرير عشرات الخيام التي تضم عشرات المعتصمين وسط الميدان، وإن تم فتح حركة مرور امام السيارات.
استقالة اتحاد الكرةمن ناحية أخرى تقدم اعضاء مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة سمير زاهر باستقالة جماعية تشمل الرئيس والاعضاء، مشدداً في بيان رسمي أنه قرر الرحيل حرصاً منهم على صورة مصر الخارجية.
وكان رئيس الوزراء كمال الجنزوري اعلن يوم الخميس خلال انعقاد جلسة مجلس الشعب الطارئة اقالة الاتحاد واعضائه عقب وقوع 74 حالة وفاة باحداث الشغب التي تلت لقاء المصري والاهلي ببورسعيد.
لجان شعبية في السويس
وفي محافظة السويس أصدر اللواء عادل رفعت مدير أمن السويس تعليماته لقوات الأمن بعدم التعامل مع المتظاهرين فيما أقامت لجان شعبية حواجز ترابية وعززتها بالسلك الشائك للحيلولة دون اقتراب محتجين من مبنى مديرية الأمن.
وفي هذه الأثناء يستعد أهالي ثلاثة قتلى ، سقطوا خلال اشتباكات الجمعة ، لاستلام جثث ذويهم من مشرحة مستشفى السويس العام فيما تضامن معهم المئات من المتعاطفين.
وأطلقت مكبرات الصوت الخاصة بمسجد الشهداء الواقع على مقربة من مسرح الاشتباكات ، دعوة للمواطنين من أهالي المنطقة لترك المنازل والذود عن المنشآت الحكومية ، مؤكدين أن مندسين حاولوا الجمعة إشاعة الذعر بين السكان وأن هناك من أطلق الرصاص بصورة عشوائية من جانب المحتجين.
وقال علي جمال الدين مراسل بي بي سي إنه شاهد عاملين في بنك قناة السويس المتاخم لمبنى المديرية يسدون مداخل ونوافذ البنك بألواح من الصفيح.
وقال مدير أمن السويس لمراسل بي بي سي إن أعيرة نارية حية أطلقت في اتجاه قوات الأمن ما أدى إلى إصابة أربعة منهم من بينهم نقيب شرطة جراحه خطرة حيث أصيب بطلق ناري في بطنه.
وإلى جانب المواجهات الدامية التي وقعت ليلة أمس تعرضت مخازن شركة الكهرباء بطريق السويس الإسماعيلية الصحراوي لسطو مسلح.
وطلب الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس من المتظاهرين التوجه لميدان الأربعين والابتعاد عن محيط المديرية.
وطالب كمال البربري وكيل وزارة الأوقاف المواطنين بحماية الممتلكات بأنفسهم، واستجاب للدعوة المئات من الشباب فأقاموا الحواجز واطلعوا على هويات المارة ومنعوا فرق الإعلام من التصوير.
واصطف العشرات من جنود الأمن المركزي داخل أسوار المديرية فيما وقفت مركبة تابعة للشرطة العسكرية تضم عشرات الجنود بمحاذاة الرصيف المقابل.
ولا يتوقع أن تقام صلوات الجنائز على قتلى الاشتباكات اليوم السبت حيث قررت النيابة العامة تشريح الجثث الثلاث في مدينة الإسماعيلية حيث تقع مصلحة الطب الشرعي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*