السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قاعدة أبين تدخل في مفاوضات ومقايضات

قاعدة أبين تدخل في مفاوضات ومقايضات

ذكرت مصادر محلية في محافظة أبين بجنوب اليمن مساء أمس أن لجنة وساطة بين الحكومة اليمنية وجماعات مسلحة يعتقد أنها من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، بصدد إبرام اتفاق يقضي بالتهدئة ووقف المعارك الدائرة هناك.

وقال المصدر في تصريح للجزيرة نت إن الاتفاق المبدئي يقضي بوقف عمليات القصف الجوي وإطلاق النار بين الجانبين مدة عشرة أيام لإثبات حسن النيات لدى طرفي الصراع بهدف تهيئة الأجواء لجولة ثانية من الحوار.

وألمح المصدر إلى أن جولة أخرى من الحوار مع المسلحين ستبدأ بعد انقضاء مدة التهدئة للتفاوض حول شروط القاعدة لإخلاء المناطق التي تسيطر عليها تمهيدًا لعودة النازحين، ولم يفصح المصدر بعد عن أي تفاصيل أخرى بشأن ما سيجري بحثه خلال المرحلة القادمة من الحوار.

لجنة وساطة

وكانت مصادر محلية قد كشفت أمس السبت عن توجيه نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بتشكيل لجنة وساطة برئاسة عضو البرلمان اليمني الشيخ عوض بن الوزير وعدد من الشخصيات الاجتماعية للحوار مع جماعة “أنصار الشريعة” بأبين المقربة من تنظيم القاعدة.

والتقت اللجنة ظهر أمس السبت في منطقة شقرة الساحلية التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة بأبين بالشيخ طارق الفضلي الذي حمل للجنة شروط المسلحين لبحث جهود الوساطة.

ويسيطر تنظيم “أنصار الشريعة” بمحافظة أبين على أهم مدينتين فيها هما جعار وزنجبار منذ مارس/آذار الماضي وقد شهدتا خلال تلك الفترة معارك عنيفة مع الجيش اليمني ومسلحي القبائل.

يشار إلى أن وساطة قبلية أواخر الشهر المنصرم نجحت في إخراج عناصر تنظيم القاعدة من مدينة رداع بمحافظة البيضاء الجنوبية.

وبفضل الوساطة المذكورة انسحب المئات من مقاتلي القاعدة من مدينة رداع بعد أن سيطروا عليها عشرة أيام مستفيدين من حركة الاحتجاجات الشعبية.

وغالبا ما تلعب القبائل اليمنية، دورا هاما في الحياة السياسية وتساعد الجيش النظامي في التصدي للنفوذ المتزايد لتنظيم القاعدة وحلفائها في جنوب وشرق البلاد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*