الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قاعدة اليمن ترفع سقف المطالب

قاعدة اليمن ترفع سقف المطالب

كشفت مصادر يمنية عن رفع تنظيم القاعدة في اليمن سقف مطالبه مقابل الانسحاب من زنجبار عاصمة محافظة أبين التي يسيطر عليها منذ شهور.
وأوضح المصدر أن القاعدة طالبت بعودة كافة وحدات الجيش إلى ثكناتها، مع بقاء اللواء 25 في مكانه السابق، ويعين أحد أبناء أبين قائدا له، ويكون المجلس الأهلي الذى يدير شئون المحافظة تحت إشراف جماعة أنصار الشريعة، كما اشترط مرور ستة أشهر بعد سريان الاتفاق لكي تعود قوات الأمن إليها.
وأشار المصدر إلى أن اللجنة التفاوضية توصلت لاتفاق يقضي بهدنة لمدة 10 أيام يتم فيها وقف النار بين القوات الحكومية والجماعات المسلحة، وذلك خلال اجتماع مشترك للجنة مع لجنة وساطة يترأسها الشيخ طارق بن ناصر الفضلى عقد فى مدينة شقرة الساحلية فى أبين، إلا أن أنصار الشريعة قرروا رفع سقف مطالبهم.
ونقل المصدر عن أمير الجماعة جلال محسن صالح المرقشى قوله “إن هدف الجماعة تحكيم شرع الله فى أبين بطريقة طالبان”، وأنه أشار إلى تقديم المعارضة تنازلات واسعة للغرب أكثر من صالح فبينما كانت تدين سابقا السماح للطائرات الأمريكية باختراق السيادة اليمنية، فهي اليوم تجرى مشاورات معهم لقتل أبناء اليمن الذين يطالبون بتحكيم الشريعة.
كما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، عن مصدر بتنظيم القاعدة باليمن، أن هناك أعضاء جدد من الذين دخلوا التنظيم العام 2011، يتحركون الآن فى العاصمة صنعاء وعدن، مستغلة حالة الانفلات الأمني وعدم معرفة السلطات بصلتهم بالتنظيم، لتنفيذ مخططات خاصة بالتنظيم لم يكشف عنها.
وفي غضون ذلك أعلنت مصادر أمنية أن أربعة مقاتلين ينتمون لجماعة أنصار الشريعة التي ترتبط بتنظيم القاعدة وجنديًا قتلوا فى اشتباكات بجنوب اليمن، بعد ساعات من إعلان الحكومة أنها بدأت وقفا لإطلاق النار لتأمين المنطقة قبل الانتخابات الرئاسية المقررة فى وقت لاحق هذا الشهر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*