السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » 10 مارس ترشيح رئيس مصر

10 مارس ترشيح رئيس مصر

أعلنت اللجنة القضائية العليا للإشراف على انتخابات الرئاسية في مصر برئاسة المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا فتح باب الترشيح للرئاسة فى 10 مارس المقبل، ووضع القواعد العامة اللازمة للمرشحين .
التقى المشير حسين طنطاوي – القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر – المستشارَ فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا ورئيس لجنة الانتخابات الرئاسية وأعضاء اللجنة، بحضور الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
وبحسب صحيفة “الأهرام” فقد تناول اللقاء مناقشة الإجراءات القانونية اللازمة لفتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية، وأكد المشير طنطاوي على سرعة الانتهاء من هذه الإجراءات والإعلان عنها.
وقد حضر اللقاء المستشار عبدالمعز إبراهيم رئيس محكمة استئناف القاهرة، والمستشار محمد ممتاز متولي النائب الأول لرئيس محكمة النقض، والمستشار أحمد شمس خفاجي النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، والمستشار ماهر البحيري نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، والمستشار حاتم بجاتو رئيس هيئة مفوضي المحكمة الدستورية والأمين العام للجنة.
وكان الدكتور محمد مرسي – رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في مصر – قد صرح بأن حزبه متمسك بخارطة الطريق التي وضعها المجلس العسكري ووافق عليها الشعب في استفتاء مارس 2011 لنقل السلطة لحكم مدني منتخب، مؤكدًا أن ذلك ليس مجاملة للعسكري وإنما لأن الحزب لا يقبل الفوضى.
وقال مرسي: “هناك ضرورة لـ[وجود] “العسكري” لحماية الثورة حتى يتم تسليم السلطة إلى سلطة مدنية منتخبة؛ وذلك لا يعتبر دفاعًا عن المجلس العسكري، ولكنه موقف ينبع من دافع الخوف على الوطن وحمايته من الدخول في نفق مظلم، وإلا فماهية الشرعية التي يمكن وجودها الآن إذا سقطت شرعية المجلس العسكري”.
وأضاف: “الجميع يقدر الدور الإيجابي الذي قامت به القوات المسلحة المصرية في حماية ثورة الشعب، وهذا الدور غير مسبوق في تاريخ الشعوب جميعها، وعلامة مضيئة في تاريخ مصر والمصريين، وحتى بعد تسليم السلطة لحكم مدني منتخب، فإنه سيكون للجيش دور كبير في حماية هذه السلطة لأنه لا دولة بدون قوات مسلحة وجهاز شرطة وطنيين”.
وأردف مرسي: “مجلسا الشعب والشورى سوف يعقدان اجتماعًا مشتركًا يوم 4 مارس القادم لاختيار أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور، والتي سوف يستغرق عملها ما بين شهرين أو ثلاثة رغم صعوبة ذلك، ثم يطرح الدستور على الشعب للاستفتاء، وتتم بالتوازي مع ذلك إجراءات انتخابات الرئاسة، ليكون هناك رئيس للبلاد في 30 يونيو”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*