الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اعتقال الأجانب في نيجيريا بشبهة ( بوكو حرام )

اعتقال الأجانب في نيجيريا بشبهة ( بوكو حرام )

ألقت السلطات النيجيرية القبض على حوالى 100 شخص من دول أجنبية للاشتباه، فى انتمائهم لجماعة “بوكو حرام” فى ولاية “بينيو” منذ بداية العام الحالى.
وقال محافظ الولاية جبرائيل سوسوام: “المعتقلون ينتمون إلى دول مجاورة لنيجيريا هى تشاد والنيجر ومالى، والقبض على الأجانب تم بمساعدة سلطات الهجرة النيجيرية”.
وطالب المحافظ المواطنين بإبلاغ الشرطة عن أى شخص يشتبه بانتمائه إلى الجماعة التى أعلنت مسئوليتها عن عدد من الهجمات الدامية فى البلاد هذه العام والعام السابق.
وأشار محافظ الولاية إلى أن المعتقلين سوف يتم ترحيلهم إلى بلادهم غدا، وحذر من انتشار أنشطة الجماعة فى ولايته الواقعة فى وسط البلاد.
وكان المفتش العام لشرطة الولاية جون هارونا قد حذر الأسبوع الماضى، مما وصفه بغزو الولاية من قبل أعضاء الجماعة، وطالب بالتصدى لأنشطتها.
جدير بالذكر أن جماعة “بوكو حرام” هددت بشن هجمات في سوكوتو شمال نيجيريا مشابهة لتلك التي شنتها في كانو وأدّت إلى سقوط 185 قتيلاً، وذلك لو لم يتم الإفراج عن أعضاء في المجموعة، ورفضت الحوار مع الرئيس جودلاك جوناثان.
وأكد رجل ملقّب بأبو القعقاع ويعلن أنّه متحدث باسم “بوكو حرام” أنّ دعوة الرئيس جوناثان الاخيرة للبدء بحوار لم تكن صادقة لأنّه في اليوم الذي تحدّث فيه الرئيس النيجيري جرى اعتقال عدد كبير من عناصرنا في سوكوتو.
وأوضح المتحدث أنه لو لم يتم الإفراج عنهم، فإن بوكو حرام ستشنّ في سوكوتو هجمات مشابهة للهجمات الكبيرة التي شنتها في كانو.
وقال أبو القعقاع، في مؤتمر عبر الهاتف مع صحافيين في مايدوغوري، إن المسئولين النيجيريين يجب عليهم أن يتوقعوا هجمات داهمة على سوكوتو اذا لم يطلقوا سراح عناصر الجماعة.
وأضاف: “هم يستخدمون لغة مزدوجة، ونعتقد أن الحوار ليس ممكنًا في الوضع الراهن”.
وتعتبر سوكوتو، عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه، هي مقر سلطان سوكوتو أعلى مرجع ديني للمسلمين في نيجيريا، وتعد المدينة حوالي 600 الف نسمة

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*