الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » دول الخليج تسحب سفراءها من سوريا

دول الخليج تسحب سفراءها من سوريا

قررت دول مجلس التعاون الخليجي اليوم الثلاثاء سحب جميع سفرائها من سوريا، كما قررت الطلب من سفراء النظام السوري مغادرة أراضيها بشكل فوري.
وجاء في بيان رسمي لدول مجلس التعاون أن السعودية “رئيسة الدورة الحالية لمجلس التعاون تعلن أن دول المجلس قررت سحب جميع سفرائها من سوريا”، و”الطلب في الوقت ذاته من جميع سفراء النظام السوري مغادرة أراضيها وبشكل فوري”.
وجاءت هذه الخطوة “بعد أن انتفت الحاجة لبقائهم بعد رفض النظام السوري كل المحاولات وأجهضت كافة الجهود العربية المخلصة لحل هذه الأزمة وحقن دماء الشعب السوري”.
وأضاف البيان أن دول المجلس الخليجي “تتابع ببالغ الأسى والغضب تزايد وتيرة القتل والعنف في سوريا الذي لم يرحم طفلاً أو شيخًا أو امرأة، في أعمال شنيعة أقل ما يمكن وصفها به بالمجزرة الجماعية ضد الشعب الأعزل دون أي رحمة”.
وترى دول المجلس – يتابع البيان – “أن على الدول العربية المقرر أن تجتمع في مجلس الجامعة الأسبوع المقبل أن تتخذ كافة الإجراءات الحاسمة أمام هذا التصعيد الخطير ضد الشعب السوري، بعد أن قاربت الأزمة من السنة دونما أي بارقة أمل للحل”.
ومضى البيان يقول: “وإذ تعلن دول المجلس ذلك في معرض إدانتها الشديدة لهذه الأعمال فإنها تشعر بالأسى البالغ والحزن الشديد على هدر هذه الأرواح البريئة وتكبد هذه التضحيات الجسيمة لا لشرف الدفاع عن الوطن ضد معتد أجنبي، ولكن لتحقيق مآرب شخصية تهدف إلى الصراع على السلطة دونما أي اعتبار لكرامة المواطن السوري وحريته”.
وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن باريس استدعت سفيرها لدى سوريا يوم الثلاثاء للتشاور بشأن عنف الحكومة ضد المحتجين على حكم الرئيس بشار الأسد.
وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية الفرنسية برنارد فاليرو في المؤتمر الصحافي اليومي للخارجية الفرنسية: “نظرًا لتفاقم قمع النظام في دمشق لشعبه قررت السلطات الفرنسية استدعاء سفيرها لدى سوريا للتشاور”.
وفي نفس السياق، استدعت إيطاليا سفيرها لدى سوريا للتشاور، وقالت: إن سفارتها ستبقى مفتوحة، ولكنها نبهت إلى أنها ستبقى تتابع الأزمة الخطيرة هناك عن كثب.
وأشارت الخارجية الإيطالية إلى أنها استدعت كذلك السفير السوري بروما لتعبر له عن “شجب الحكومة الإيطالية القوي وبالغ اشمئزازها من العنف غير المقبول”.
وكانت بريطانيا قد استدعت سفيرها في سوريا للتشاور، وأبلغت السفير السوري لديها رسالة احتجاج على الحملات الأمنية ضد الاحتجاجات.
كما أعلنت الولايات المتحدة أمس إغلاق سفارتها بدمشق وسحب سفيرها روبرت فورد و17 من طاقمها الدبلوماسي، مبررة ذلك بمخاوف أمنية لم تعالجها دمشق، وإنْ تحدثت عن قناة اتصال ما زالت مفتوحة عبر سفارة سوريا في واشنطن.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*