السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تفجير فندق في نيجيريا

تفجير فندق في نيجيريا

فجَّرت جماعة تطلق على نفسها (حركة تحرير دلتا النيجر) اليوم الاثنين فندقًا في منطقة (أشب) بولاية الدلتا النيجيرية الغنية بالنفط والغاز مستخدمة مادة الديناميت.
وذكر أعضاء الجماعة – التي تصفها وسائل الإعلام النيجيرية بالمتطرفة – أن تفجير الفندق الذي يستخدمونه في الإقامة أثناء دورات تدريبية خصصتها الحكومة لهم، كان نتيجة لرفض السلطات المعنية إعطاءهم مستحقاتهم المادية المتفق عليها بين الجماعة والحكومة، ولكن السلطات نفت هذه الادعاءات وقالت: إنهم حصلوا على مستحقاتهم.
وقالت السلطات: “جزء من الفندق المكون من طابقين انهار وانتشر حطامه في الشوارع الجانبية، ولم تشر إلى وقوع ضحايا، ولكنها قالت: إن بعض الأشخاص قد اعتقلوا”.
وكانت نفس الجماعة قد أعلنت مسئوليتها أمس عن تفجير أنبوب (أجيب) للبترول التابع لشركة (إني الإيطالية) في منطقة دلتا النيجر بولاية بإيلسا مسقط رأس الرئيس النيجيري جوناثان منذ أيام.
وكانت الحكومة النيجيرية قد أصدرت عفوًا عامًّا عن أعضاء الجماعة من خلال خطة أطلق عليها (برنامج العفو العام عن متمردي دلتا النيجر السابقين)، وقررت إقامة دورات تدريبية لهم مما أدى إلى خفض عدد الهجمات في المنطقة خلال الأشهر الماضية.
وكانت السلطات النيجيرية قد ألقت القبض على حوالي 100 شخص من دول أجنبية للاشتباه، في انتمائهم لجماعة “بوكو حرام” في ولاية “بينيو” منذ بداية العام الحالي.
وقال محافظ الولاية جبرائيل سوسوام: “المعتقلون ينتمون إلى دول مجاورة لنيجيريا هي تشاد والنيجر ومالي، والقبض على الأجانب تم بمساعدة سلطات الهجرة النيجيرية”.
وطالب المحافظ المواطنين بإبلاغ الشرطة عن أي شخص يشتبه بانتمائه إلى الجماعة التي أعلنت مسئوليتها عن عدد من الهجمات الدامية في البلاد هذه العام والعام السابق.
وأشار محافظ الولاية إلى أن المعتقلين سوف يتم ترحيلهم إلى بلادهم غدًا، وحذر من انتشار أنشطة الجماعة في ولايته الواقعة في وسط البلاد.
وكان المفتش العام لشرطة الولاية جون هارونا قد حذر الأسبوع الماضي، مما وصفه بغزو الولاية من قبل أعضاء الجماعة، وطالب بالتصدي لأنشطتها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*