الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حمص المعزولة تدك بالصواريخ

حمص المعزولة تدك بالصواريخ

شنت القوات السورية الموالية للنظام، أمس، حملة عسكرية هي الأعنف على مدينة حمص، تمثلت بقصف أحياء بابا عمرو والخالدية والإنشاءات وباب السباع، في المدينة، مستخدمة المدفعية وراجمات الصواريخ والدبابات وقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة وطائرات الاستطلاع، تزامناً مع تزايد الضغوط السياسية.

وعزلت قوات النظام حمص عن العالم بإغلاق مداخلها ومحاصرتها وقطع جميع الخدمات والاتصالات، فيما استهدف حي بابا عمرو بالذات بقصف المستشفى الميداني، ما أدى إلى سقوط 51 قتيلاً، فضلاً عن خمسة قتلى بقصف على مدينة الرستن في المحافظة، وبالتزامن، تم اقتحام مدينة الزبداني بـ200 آلية عسكرية، ترافق مع قصف لبلدتي مضايا وسرغايا وريف محافظات حماة ودمشق وإدلب، ليلقى 10 حتفهم، بينما قتل ثلاثة في حلب برصاص الأمن.

سياسياً، تجتمع دول مجلس التعاون الخليجي السبت المقبل في الرياض لبحث الأزمة، فيما أكد مصدر خليجي لـ«البيان» أن المجلس سيؤكد تمسكه بالمبادرة العربية، وصدر تحذير من السعودية من «عواقب وخيمة» إن استمر عنف النظام، داعية إلى «إجراءات حاسمة» لوقف نزف الدم، كما أغلقت واشنطن سفارتها في دمشق وأجلت الدبلوماسيين وعائلاتهم، فيما تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما بفرض العقوبات وزيادة الضغوط على الرئيس السوري بشار الأسد حتى يتخلى عن السلطة، في وقت استدعت لندن سفيرها، ملوحة بقطع العلاقات الدبلوماسية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*