السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الفيسبوك لا يعزز الجوانب الإيجابية

الفيسبوك لا يعزز الجوانب الإيجابية

أظهرت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يعانون اهتزازا في الثقة بالنفس يميلون إلى اتهام ومهاجمة الآخرين عبر تعليقات لاذعة وهجومية لأصدقائهم عبر شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ليصبحوا غير محبوبين من الآخرين.
وأوضح الباحثون بجامعة كندا ان الأشخاص الذين يعانون من نقص في مستوى الثقة بالنفس هم الأكثر اعتقادا بأن شبكة التواصل الاجتماعي على الفيسبوك تعد الفرصة المهمة والملاذ لهم للتعبير عن احباطاتهم والمواقف المحرجة التي تؤثر سلبا على ثقتهم بأنفسهم.
وكانت الأبحاث قد أجريت على مجموعة من الطلبة، تمت دراسة وتحليل عدد من التدوينات الخاصة التي دونوها على حساباتهم الشخصية.
وأشارت المتابعة الى أن الطلبة الذين عانوا من نقص في مستوى الثقة بالنفس كانوا أكثر سلبية وعنفا في تعليقاتهم بالمقارنة بالطلبة الذين تمتعوا بالثقة في النفس في الوقت الذي أصبحوا يشكلوا عبئا على المبرمجين ومنشئي العديد من الصفحات على الفيسبوك.
وكشف تقرير حديث عن أن مستخدمي شبكة «فيسبوك» الاجتماعية يأخذون أكثر مما يعطون على موقع المنصة الاجتماعية الأكبر في العالم على الإنترنت.
وسلط التقرير، الصادر عن مشروع بيو لأبحاث الإنترنت، والذي حمل عنوان «لماذا يأخذ مستخدمو فيسبوك أكثر مما يعطون؟»، الضوء على كيفية تفاعل مستخدمي المنصة الاجتماعية البالغ عددهم نحو 845 مليون مستخدم حول العالم معها وما يحصل عليه.
وتظهر نتائج التقرير أن التفاعلات الاجتماعية على «فيسبوك» تعكس عن قرب التفاعلات الاجتماعية في العالم الواقعي.
فعلى سبيل المثال، على مدى شهر واحد، وجد الباحثون أن النساء قد حدثن حالاتهن على «فيسبوك» بمعدل 11 مرة في المتوسط، مقابل 6 مرات فقط للرجال، كما كانت النساء الأكثر ميلا للتعليق على تحديثات حالات الأشخاص الآخرين، عن الرجال.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*