السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الاستخدام الآمن للإنترنت

الاستخدام الآمن للإنترنت

أظهر استطلاع للرأي أجرته شركة ياهو مكتوب للأبحاث عبر منطقة الشرق الأوسط إلى أن أكثر من %68 من أولياء الأمور لا يجدون أنفسهم مؤهلين بصورة كافية لتوعية أبنائهم عن الاستخدام الآمن للإنترنت.

ويعتبر غالبية المشاركين في هذا الاستطلاع الذي أجري بمناسبة اليوم العالمي لإنترنت أكثر أماناً والذي صادف يوم أمس 7 فبراير، أن أبناءهم قد يستفيدون أكثر من خلال مناقشة سبل استخدام الإنترنت بأمان في المدارس أو مع أقرانهم.

وأوضح استطلاع الرأي أن %43 من أولياء الأمور الذين شملهم المسح يعتقدون بأن أبناءهم سيستفيدون من أصدقائهم في حين رجّح %42 منهم أن المدارس هي البيئة المناسبة لتعليم الأبناء سبل الاستخدام الأكثر أمانا للإنترنت.

ولدى سؤالهم عن قدر الاهتمام الذي يجب أن توليه المدارس لهذا الشأن، اتفق %51 ممن شملهم الاستطلاع أنه من الضرورة أن تستمر مناقشة سبل الاستخدام الآمن للإنترنت على مدار العام الدراسي. وارتفعت هذه النسبة مع ارتفاع متوسط أعمار الأبناء إلى ما بين 14-17 عاما، إذ إن %66 من أولياء الأمور لمتوسط هذا العمر يعتقدون بضرورة تناول المدرسة للموضوع على نحو مستمر.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال أنس العبّار، رئيس إدارة وتسويق المنتجات لدى ياهو الشرق الأوسط: «نعلم أن أولياء الأمور يدركون أهمية توعية أبنائهم على الاستخدام الآمن للإنترنت، غير أن ضعف المعرفة أو نقص الأدوات في بعض الأحيان يحول دون قيامهم بدور أكثر فاعلية في هذا المجال. ولهذا السبب عملنا في ياهو مكتوب على إطلاق «واحة الأمان» لتوفير الموارد الخاصة التي تشجع مشاركة الأسر والتربويين لتوعية أبنائهم عن الاستخدام الآمن للإنترنت بالإضافة إلى توعية وتسلية وتحفيز الأطفال على الارتقاء بمستوى الوعي والثقافة الرقمية. وقد دمج عدد من المدارس والمؤسسات التعليمية موارد «واحة الأمان» لإدراكهم بأهمية الثقافة الرقمية والحاجة للارتقاء بمستوى التوعية». ومن خلال عدد من الأنشطة التعليمية الترفيهية المتوفرة باللغتين العربية والإنجليزية، يعمل برنامج «واحة الأمان» من ياهو مكتوب (http://esafe.yahoo.com/) على تدريب الأطفال على التصفح الآمن والسليم للإنترنت وكيفية الحفاظ على خصوصياتهم. كما أنه يركز على تعزيز معرفة أولياء الأمور بسبل الاستخدام الآمن للإنترنت، إضافة إلى تقديمه الدعم للقطاع التعليمي من خلال توفير عدد من الموارد والتدريبات التي تعزز فرص إشراك الأطفال.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*