الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بدو سيناء يفرجون عن المختطفين

بدو سيناء يفرجون عن المختطفين

أفرج بدو مصريون من سيناء مساء أمس الخميس عن 19 شرطياً مصرياً بينهم ضابطان كانوا اختطفوهم بعد مقتل أحد أقربائهم في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.
وأعلن مصدر أمني أن الخاطفين وافقوا بعد ساعات من التفاوض على الإفراج عن الشرطيين بعد أن وافقت السلطات على اعتبار القتيل “شهيدًا” ودفع تعويض مالي لعائلته.
وتحدثت وكالة “أنباء الشرق الأوسط” المصرية عن أن المسلحين حاصروا رجال الشرطة داخل القسم ولم يخطفوهم ثم غادروا المكان بعد قليل اثر مفاوضات مع زعماء قبليين”.
وكان مسئولون في الشرطة المصرية قد ذكروا أن ملثمين أوقفوا حافلة سياحية في وادي سعال على طريق دير القديسة كاترينا في شبه جزيرة سيناء وخطفوا سائحتين أمريكيتين ومرشدهما السياحي المصري واقتادوهم إلى مكان مجهول قبل أن يطلقوا سراحهما في وقت لاحق.
وطالب الخاطفون بإطلاق سراح أقرباء لهم معتقلين في مصر.
واحتجزت مجموعة من البدو 25 عاملاً صينيًا رهائن في مصنع للإسمنت في سيناء قبل أن تطلق سراحهم، وكان المطلب الرئيس للبدو الذين احتجزوا العمال الصينيين هو الإفراج عن خمسة من ذويهم محبوسين بعد إدانتهم عام 2006 في قضية الهجوم على فندق في طابا في تشرين الأول 2004 أسفر عن مقتل 34 شخصًا بينهم سياح “إسرائيليون”.
وكانت دراسة أمريكية لأحد مراكز الأبحاث قد أشارت إلى دعوة “إسرائيل” السماح بانتشار المزيد من وحدات الجيش المصري في شبه جزيرة سيناء، وبالتحديد إلى المنطقتين “ب”، “ج”، وذلك من خلال آلية الأنشطة المتفق عليها والتي اتفقت عليها تل أبيب مع القاهرة قبل 10 سنوات تحت رعاية مراقبين وقوى متعددة الجنسيات.
وقالت الدراسة: “ينبغي على الأخيرة أن تسمح لمصر بنشر قوة عسكرية قوامها نصف حجم فرقة مشاة، أي حوالي ثمانية كتائب في العديد من المناطق الرئيسية على طول الطريق الساحلي وفي المراكز السكنية المجاورة في شمال سيناء وعلى الحدود بين غزة وسيناء خاصة عند رفح، وعلى طول الطريق السريع الذي تموله الولايات المتحدة والذي يسير محاذيًا للحدود مع “إسرائيل””.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*