الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أسترالي يحرض على العصيان المدني في مصر !

أسترالي يحرض على العصيان المدني في مصر !

تمكنت السلطات المصرية من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص، بينهم صحافي أسترالي، يحرضون المواطنين على العصيان المدني في إحدى المحافظات شمال القاهرة.
فقد ألقت الأجهزة الأمنية القبض على ثلاثة أشخاص في مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية شمال القاهرة، من بينهم صحافي أسترالي، وهو يقومون بتوزيع مبالغ مالية على المواطنين لحثهم على العصيان المدني، والقيام بأعمال تخريبية بالمدينة، وذلك بعد محاصرتهم من قبل عدد من الأهالي بميدان الشون.
 وقد تبين أن الأشخاص الثلاثة هم صحفى أسترالي وطالب بالجامعة الأمريكية والثالثة مترجمة سياحية، وأنهم ذهبوا إلى المدينة الصناعية للكشف عن سبب عدم مشاركة عمال شركة الغزل وأهالى المحلة فى العصيان المدنى والدخول فى إضراب بشكل عام، على الرغم من أن أهالي المدينة يتسمون بالطابع الثورة، وقد انتفضوا سابقا خلال حكم الرئيس المخلوع في الأحداث المعروفة باسم أحداث المحلة عام 2008، حيث شهدت المحلة أول إضراب للمصانع في عهد النظام السابق.
 وتواصل الأجهزة الأمنية تحرياتها والتنسيق مع القيادات بالقاهرة فى هذا الشأن، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.
 هذا وقد فشلت دعوات العصيان المدني والإضراب العام في جميع المطارات المصرية اليوم السبت؛ حيث توجه جميع العاملين بمختلف القطاعات إلى أعمالهم دون حالات غياب وسط حرص من مختلف النقابات على استمرار العمل بدون تعطيل.
 ويؤدِّي الغالبية العظمى من العُمال والموظفين أعمالهم كالمعتاد، عدا الموظفين بالقطاع المصرفي والبورصة باعتبار يوم السبت هو يوم عطلتهم الأسبوعي، متجاهلين دعوة الإضراب.
 وكانت عدة أحزاب وقوى وتيارات سياسية أبرزها جماعة “الاشتراكيون الثوريون” و”حركة شباب 6 أبريل”، قد دعت إلى إضراب عام اعتبارًا من اليوم تمهيدًا لعصيان مدني شامل في البلاد حتى يترك المجلس الأعلى للقوات المسلحة السلطة ويُسلمها إلى إدارة مدنية منتخبة.
 وقد قاطعت الأحزاب الإسلامية وعلى رأسها الحرية والعدالة – الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين – وحزب النور السلفي والبناء والتنمية دعوات الإضراب.
 وحذَّر المجلس الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس في بيان له من مؤامرات تستهدف بث الفتنة والفرقة بين أبناء الشعب المصري.
 وقال مستشار الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء إسماعيل عتمان: إن انتشار الجيش يهدف إلى تأمين البلاد والمنشآت الحيوية، مضيفًا أن ذلك يتوافق مع الدستور وأنه سبق حدوثه في الأعوام الماضية بهدف تأمين البلاد مما وصفه بـ”الأخطار المحدقة”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*