الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » التعاون الإسلامي تدعو إلى ضبط النفس في المالديف

التعاون الإسلامي تدعو إلى ضبط النفس في المالديف

أعرب الناطق الرسمي باسم منظمة التعاون الإسلامي عن قلقه إزاء التطورات الجارية في جزر المالديف، داعياً إلى ضبط النفس وإلى الهدوء.

وقال الناطق باسم المنظمة إن منظمة التعاون الإسلامي تتابع عن كثب التطورات في جزر المالديف، ودعا إلى تجنب العنف، مشدداً على ضرورة إيجاد تسوية سلمية للخلاف السياسي الجاري وفقا للمتطلبات الدستورية.

من جهة أخرى شارك وفد مؤلف من شخصين من منظمة التعاون الإسلامي، باعتبارها عضواً في فريق الاتصال الدولي المعني بالصومال، في أعمال الدورة الحادية والعشرين لفريق الاتصال المذكور والتي عقدت في جيبوتي يومي 5 و 6 فبراير 2012. وافتتح أعمال الاجتماع معالي السيد محمود علي يوسف، وزير خارجية جمهورية جيبوتي وحضره دولة السيد عبدالولي محمد علي، رئيس وزراء الحكومة الفدرالية الانتقالية لجمهورية الصومال الذي ترأس الوفد الصومالي في الاجتماع.

وتدارس الاجتماع نهاية المرحلة الانتقالية وجهود إعادة الإعمار لما بعد المرحلة الانتقالية في الصومال. وقد أقر فريق الاتصال الدولي المعني بالصومال بالدور المهم الذي تضطلع به منظمة التعاون الإسلامي في هذا البلد وحثَّها على مواصلة إسهامها البناء في الجهود المبذولة بهذا الخصوص .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*