الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الكويت : تشديد أمني ضد أعمال الفوضى والمظاهرات

الكويت : تشديد أمني ضد أعمال الفوضى والمظاهرات

في الوقت الذي شددت فيه وزارة الداخلية مجددا على انه لا تهاون مع اي محاولة لزعزعة أمن البلاد، ضاعفت من الإجراءات الأمنية في محيط السفارات، لا سيما تلك التي تشهد بلدانها إضرابات وتظاهرات، كما انتشرت القوات الأمنية امس في الصليبية وتيماء تحسبا لأي تظاهرات للبدون.

وكان يوم أمس على موعد مع مزيد من الاجراءات الأمنية المشددة في عدة مناطق بالبلاد، حيث شهدت منطقتا تيماء والصليبية في محافظة الجهراء، انتشاراً أمنيا مكثفاً لمواجهة دعوات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فسيبوك، وتويتر تحث «البدون» على الخروج في تظاهرات، كما فرضت الداخلية طوقا أمنيا في محيط السفارة السورية بمنطقة مشرف ايضا لمواجهة أي تظاهرات امام السفارة.

وتمكن رجال أمن الدولة من ضبط 7 اشخاص من أبناء الجالية السورية في محيط السفارة السورية، حاولوا التظاهر عقب صلاة الجمعة، بينما ساد الهدوء منطقتي تيماء والصليبية في ظل غياب المتظاهرين.

تيماء والصليبية

وكانت لاجهزة الامنية ممثلة في قوات الامن العام، وقوات الامن الخاصة، ودوريات الامن والنجدة والمرور، استنفرت منذ الساعات الأولى لفجر امس، وحتى انتهاء صلاة الجمعة في محيط منطقتي تيماء والصليبية، وذلك تحسبا للدعوات التي اطلقها عدد من البدون والناشطون السياسيون للتظاهر.

وقال مصدر أمني ان وزارة الداخلية اخذت هذه الدعوات على محمل الجد، واستنفرت اجهزتها الامنية للتعامل مع اي طارئ او تجمع قد يتسبب في زعزعة الامن، مما حدا بالوزارة إلى اصدار بيان أمس الأول حذرت من خلاله الدعوة لأي تجمع او التظاهر، مما يعد مخالفة صريحة للقانون، وذكر البيان ان الاجهزة الامنية ستتعامل بقوة وحزم مع أي تظاهرة أو أي تجمع غير مرخصين في أي موقع في البلاد، وليس في منطقتي الصليبية وتيماء فقط.

واوضح المصدر ان الاجهزة الامنية اقامت عددا من نقاط التفتيش الثابتة والمتحركة في منطقتي الصليبية وتيماء، كما تم نشر قوات مكافحة الشغب في ساحة الحرية في تيماء، ولم يستجب البدون للتظاهرات، وبدأت القطاعات الأمنية المشاركة في التأمين، الانسحاب من الموقع مع بداية الثانية عصرا.

السفارة السورية

وعودة إلى مواجهة اي تظاهرات للسوريين وغيرهم، وبالرغم من الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها الداخلية في محيط السفارة السورية بمنطقة مشرف، فضلا عن البيانات المتكررة عبر إدارة الإعلام الأمني، والتي تحذر من التظاهر أو التجمع أمام أي سفارة من السفارات العاملة في البلاد، وان أمن السفارات من أمن الكويت، ومسؤولية حمايتها وتأمينها هي من واجبات وزارة الداخلية، حاول نحو 7 اشخاص من أبناء الجالية السورية التظاهر بالقرب من محيط سفارتهم، لكن رجال أمن الدولة تمكنوا من ضبطهم واحالتهم إلى جهات الاختصاص.

وأبلغت مصادر القبس ان الإجراءات الأمنية متواصلة لحفظ الأمن، وتكريس الانضباط، وان تعليمات صدرت من قياديي الداخلية بأنه لا تهاون مع اي شخص يزعزع الأمن، ويخالف القوانين المعمول بها في البلاد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*