الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المجلس العسكري يشكر الشعب المصري

المجلس العسكري يشكر الشعب المصري

وجه المجلس الأعلى للقوات المسلحة رسالة جديدة للشعب المصرى عبر صفحته على الفيس بوك، أعرب فيها عن خالص الشكر للشعب الذى رفض الانصياع للعصيان.

وقال المجلس العسكري في رسالته التي حملت رقم “6” لعام 2012: “لقد أثبتَّ فى هذه الأيام كما أثبت على مر العصور أنك أنت المعلم، منك نأخذ القدوة وبك نستمد العزم، وعلى هدى خطاك نستلهم الطريق، وبمعدنك الأصيل نتخطى أعتى الصعاب ونحقق المستحيل”.

وأضاف: “أيها الشعب المعلم قلت بالأمس واليوم كلمتك مدوية، وعبرت عن رأيك بكل إصرار بوحى من حضارة عريقة بنيتها على ضفاف النيل من قبل أن يولد التاريخ.. قلت كلمتك فى أكبر استفتاء جماهيرى بطول البلاد وعرضها، وقلت نعم للعمل فى سبيل مصر وجماهير شعبها المناضل من أجل الحرية والمكافح من أجل لقمة عيش هانئة، تتهيأ له بكرامة موفورة ويكسبها بعرق سواعد أبنائه السمراء”.

وجاء في الرسالة: “لقد قلتها بالعمل ومواصلة الإنتاج، لا للعودة إلى الوراء، لا للرجوع عن المسيرة، لا للرهانات الخاسرة على مستقبل هذا الوطن والمغامرات غير المحسوبة بمصير أبنائه، فقد قال الفلاح كلمته فى الحقل وهو يبذر ويغرس ويرجو الحصاد.. قال الصانع أمام آلات تدور وماكينات تنتج، قالها العامل والموظف فى المرافق والمصالح العامة وفى منشآت العمل الخاصة.. قالها الطبيب فى مستشفاه والمعلم فى مدرسته والطالب فى جامعته، ورجل القانون فى صروح العدالة.. قالها الإنسان المصرى فى كل مكان على أرض مصر”.

وقال المجلس العسكري: “يا شعب مصر العظيم إننا لا نستطيع مهما قلنا أن نوفيك حقك، ولا نقدر مهما فعلنا أن نعبر لك عما يجيش فى صدورنا من امتنان، وما يجول فى خاطرنا من تقدير وعرفان، غير أننا كما تعهدنا معاً على عبور الهزيمة وتحقيق النصر وتحرير التراب الوطنى، فإننا نعدكم بكل شرف وإخلاص على العبور بالبلاد إلى بر الأمان وتحقيق النصر لثورتنا المجيدة فى مسيرتها نحو الديمقراطية وحكم الشعب، حينما نسلم أمانة الحكم إلى رئيس الجمهورية المنتخب قبل نهاية يونيو”.

وأضاف البيان: “أيها المواطنون الأحرار إن قواتكم المسلحة لا تفرق بين مصرى وآخر، ولا توزع صك وطنية على مصرى وتنزعه من آخر.. إننا كلنا مصريون وطنيون نعشق تراب هذا البلد ونفتديه بكل غالٍ ونفيس، هدفنا كلنا واحد هو عزة مصر ورفعة أبنائها، إذا اختلفنا فإننا نختلف على الوسيلة ولكنها أبداً لا تقدح فى نبل الغاية وشرف المقصد وإخلاص النوايا.

وتابع المجلس الأعلى للقوات المسلحة: “إنا أيدينا ممدودة لكل مصرى دون استثناء وصدورنا متسعة للجميع دون انتقاء وعقولنا مفتوحة لكل الأفكار والآراء والاتجاهات دون إقصاء، إننا أيها الأحرار ندعو الجميع على أرض وطننا الغالى إلى الاحتشاد والتكاتف والاعتصام بوحدتنا فى مواجهة المخاطر والتحديات كى نجتاز ما تبقى لنا من خطوات على طريق الديمقراطية وحكم الشعب، ونحقق نصر الحرية معًا كما حققنا نصر التحرير”.

عاشت مصر حرة أبية مرفوعة الرأس والهامة.. وعاشت وحدة الجيش والشعب.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*