الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تتوعد الأمير البريطاني

طالبان تتوعد الأمير البريطاني

توعدت حركة طالبان في أفغانستان ببذل أقصى الجهد المستطاع لقتل الأمير هاري أو القبض عليه، بعد انضمامه إلى القوات البريطانية في أفغانستان قبطانًا لمروحية «أباتشي» المقاتلة.

فقد نقلت صحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية عن ضياء الدين مجاهد الناطق باسم حركة طالبان قوله: «تاريخ هذه البلاد يشهد لها بأنها مقبرة الغزاة، وسيظل هذا هو حالها. سنفعل كل ما بوسعنا لقتل الأمير هاري أو اعتقاله حيًّا أو ميتًا»، مؤكدًا أن الحركة ستعامله مثل أي سجين حرب آخر في حال القبض عليه.

ونددت الحركة – التي تقاتل قوات الاحتلال الأمريكي والناتو في أفغانستان منذ أكثر من عشرة أعوام – بتوجه الأمير إلى القتال في أفغانستان واختياره القتل “بدلاً من أن يستغل كونه الشخص الثالث المرشح إلى وراثة التاج، ليساهم في إحلال السلام”.

وكانت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية قد نقلت عن مصادر في وزارة الدفاع في لندن أن الأمير هاري سيؤدي مهامًّا قتالية من قاعدة كامب باستيون في إقليم هلمند على مدى أربعة أشهر، وذلك بعد نحو أربعة أعوام من سحبه من أفغانستان حيث قضى بها 10 أسابيع في العام 2008، وذلك بعدما تسرَّب نبأ وجوده هناك، خشية من استهدافه شخصيًّا بسبب مكانته.

وكانت مصادر ملكية في لندن قد أكدت أن الأمير هاري أكمل فترة تدريبية مكثفة دامت 18 شهرًا، وتأهل بعدها قبطانًا عسكريًّا محترفًا، ويتطلع لتأدية واجبه تجاه بلاده، لكن إعلان موعد وصوله إلى أفغانستان يعود إلى كبار جنرالات القوات المسلحة البريطانية ورئيس الوزراء ديفيد كاميرون.

يذكر أن بريطانيا تشارك ضمن قوات الناتو في احتلال أفغانستان منذ عام 2002، بعدما قامت قوات الاحتلال الأمريكي بالإطاحة بحركة طالبان التي كانت تتولى الحكم بعدما رفضت تسليم الشيخ أسامة بن لادن وكبار قادة القاعدة على خلفية تفجير برجي التجارة العالمية في نيويورك، ومن المقرر أن تنسحب القوات الغازية من أفانستان بحلول نهاية عام 2014.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*