السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » السعودية : المدعي العام يطلب رفع دعوى ضد كشغري

السعودية : المدعي العام يطلب رفع دعوى ضد كشغري

المدعي العام في جدة طلب الإذن من الرئيس العام لهيئة التحقيق والادعاء العام الشيخ محمد بن فهد آل عبدالله عبر خطاب رسمي لرفع دعوى ضد الكاتب السعودي حمزة كاشغري المتهم بالتطاول على الذات الإلهية، وسب الرسول صلى الله عليهوسلم، عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».
وأفصحت المصادر عن رغبة الادعاء العام في استدعاء أطراف أخرى في القضية من «المغردين» معه عبر «تويتر»، أو من شجعه، أو وافقه في الرأي عبر الموقع المذكور.
وأوضحت المصادرأن الإجراء يأتي وفق الأنظمة المتبعة في ما يتعلق بدعاوى «الحسبة»، تمهيداً للبدءفي إجراءات إقامة الدعوى رسمياً في جدة، كونها المكان الذي خرجت منه تغريدات كاشغري قبل هروبه إلى ماليزيا.
وفيماتجري استعدادات المدعي العام لمباشرة القضية لحظة وصول حمزة كاشغري إلى الأراضي السعودية، أعلن مسؤول في الحكومة الماليزية أن بلاده رحلت كاشغري إلى المملكة أمس.
وقال المسؤول الماليزي لوكالة الأنباء الفرنسية إن كاشغري الذي كان موقوفاً في ماليزيا غادر هذا البلد بحراسة مسؤولين سعوديين.
وتردد في الرياض وصول كاشغري إليها ليل أمس.
منجهته، أوضح المحامي والمستشار القانوني عبدالعزيز الزامل، أن الدعوى العامة تحركمن مجموعة من المواطنين، وتعــرف نظـــامـــاً بـــدعــــوى «الحسبة»، وتقـــام مــــن المـــدعي العـــام بحكم أنه مــن يتـــولى النظر في القضية ومباشرتها،بحكم أنها من دعاوى الحسبة، وتتعلق بحق عام للمجتمع.
وقال المستشار القانوني عبدالعزيز الزامل، إن المدعي العام يعد محامياً للشعب وممثلاً للمجتمع، مضيفاً: «ويتولى مباشرة الدعوى أمام المحاكم الشرعية في هذه القضاياالجزائية، خصوصاً أن فيها مساً لذات الرسول والذات الإلهية، ومن المعلوم أن السعودية تحكم وفق النظام الأساسي للحكم وفق الشريعة الإسلامية وبالكتاب والسنة».
وبينالمحامي الزامل أن قضايا المطلوبين عن طــريـــق الشرطة الدولية (الإنتربول) تحركنظامياً عبر طريق جهات الضبط، ومن ثم دائرة التعاون الدولي في هيئة التحقيق والادعاء العام، وبعد استكمال المستندات المطلوبة ترفع إلى مكتب البوليس الدولي(الإنتربول) في وزارة الداخلية، ومن ثم يوضع اسم الشخص في قائمة المطلوبين في جميع المطارات العالمية، وهو ما يعرف بـ«النشرة الحمراء».
وعندسؤاله عن عزم المدعي العام استدعاء المساندين للمتهم، أجاب الزامل «يحق للمدعي العام إدخال من يرى أن له علاقة بالمتهم من ناحية التشجيع في الفكر، وغيرها من الأمور الأخرى التي جعلته يرتكب مثل هذا الجرم».
 بدوره، كشف الخبير الشرعي وأحدالمتقدمين بالدعوى عطية الحارثي عن تقديم وتحرير الدعوى من مجموعة من المواطنين بحسب نظام الادعاء العام، ورفعت إلى الرئيس العام لاعتمادها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*